متابعات

متابعات

 

* نظراً لأهمية جزيرة كمران وخصوصاً الجزء الشمالي منها ولما تتميز به من أشجار الشورى النادرة (الشورى الأسود) إضافة إلى النوع السائد (الشورى الأحمر)، كما تتمتع ببيئة هامة للطيور المائية المهاجرة، ووجود شعب مرجانية حول الجزيرة أدت إلى وجود كائنات حية كثيرة، إضافة إلى انعزال الجزيرة وضحالة المياه حول اشجار الشورى وهو ما يؤدي إلى حماية طبيعية للموارد الطبيعية. وبعيداً عن الجانب البيئي فإن للجزيرة فرصة كبيرة لازدهار سياحة الغوص. كل تلك المميزات جعلت الجزيرة مرشحة للفوز باختيارها منطقة اراضي رطبة لتضم إلى اتفاقية رامسار للأراضي الرطبة.
وبحسب عبدالغني مساعد، منسق الاتفاقية، فإن الإختيار جاء بناء على زيارة للفريق العلمي المكون من عدد من الأكاديمين في جامعة صنعاء بالإضافة إلى خبير دولي موفد من سكرتارية اتفاقية رامسار لمساعدة اليمن في اختيار الموقع وبناء على توجيهات رئيس الجمهورية بإشراك جهات متعددة في اختيار الموقع، فإنه من المتوقع أن تقام في هذه الفترة ورشة يدعى إليها جميع المختصين لعرض المنطقة عليهم وأخذ موافقتهم عليها بعد المشاورات وأخذ الرأي.
* من المفترض أن يتسلم اليوم محافظ محافظة صنعاء عبدالواحد الربيعي تقرير اللجنة التي شكلت لمناقشة آلية تنفيذ الأنشطة المقترحة لفعاليات يوم البيئة الوطني والذي يوافق العشرين من الشهر القادم، حيث اختيرت مديرية مناخة ليتم تنفيذ الفعاليات هناك هذا العام وهذا هو العام الخامس لاحتفال اليمن بهذا اليوم.
الجدير ذكره أن محافظ محافظة صنعاء ورئيس الهيئة العامة لحماية البيئة كانا قد اجتمعا الاحد الماضي بمديري مختلف مكاتب محافظة صنعاء ومديرية مناخة وممثلين عن بعض الجمعيات البيئية وعدد من المختصين وذلك لمناقشة الآلية التي خصصت لتحديد آلية تنفيذ الانشطة المقترحة ودور كل جهة في الانشطة المختلفة: نشاط رياضي، تشجير، حملات نظافة، حملات توعية، نشاط لأندية انصار البيئة في المدارس، إضافة إلى برنامج زيارات مواقع سياحية وربطها بالسياحة البيئية وإصدار عدد من المطبوعات ووسائل التوعية البيئية لكل نشاط مع توثيقها.
ونظراً لكثرة المشاكل التي عرضها ممثلو مديرية مناخة والتي يعاني منها سكان المنطقة الواصل عددهم إلى 12 ألف نسمة والمتمثلة بقلة المياه وكثرة القمامة المكدسة على الطرقات ومشكلة الصرف الصحي، حيث طرح المختصون قضية عدم تسلم مؤسسة المياه والصرف الصحي للمشروع الذي نفذ من قبل وزارة الاشغال العامة والطرق منذ سنتين.
كما طالبت الجهات بضمان استمرارية أي عمل أو نشاط يقام ضمن فعاليات اليوم الوطني للبيئة وعلى إثره وجه محافظ محافظة صنعاء بتشكيل لجنة من عدد من الحاضرين برئاسة رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة لمناقشة الوضع والخروج بتقرير نهائي يسلم لوزير المياه والبيئة ومحافظ محافظة صنعاء على أن يتم مناقشته نهائياً أواخر الشهر الجاري لبدء تنفيذ العمل.