فسحة.. في الغربة

فسحة.. في الغربة

تدفعك من مكان إلى مكان
وأنت لا تعرف حتى لماذا
وفي الهواء يشيع إيقاع كلمة
رقيقة
وأنت نتظر حواليك مستغرباً.

فالحب الذي خلفته وراءك
يناديك برقة لكي تعود إليه:
آخ، عُد، فأنت عزيز علينا
أنت سعادتنا الوحيدة.

لكنك تسير وتسير دونما توقف
فعليك أن لا تبقى واقفاً في المكان
ذاته
فمن أحببته
لن تراه ثانية

– هاينريش هانيه – ترجمة: خالد المعالي