د. إيمان هاشم عنقاد – مديرة معهد الايمان لتأهيل المعاقين ذهنياً لـ«النداء»: نمتلك القدرة على تغيير حياة المعاق جذرياً

د. إيمان هاشم عنقاد – مديرة معهد الايمان لتأهيل المعاقين ذهنياً لـ«النداء»: نمتلك القدرة على تغيير حياة المعاق جذرياً

أكدت الدكتورة إيمان هاشم عنقاد -مدير معهد الايمان التأهيلي لذوي الاعاقات الذهنية- أن معهدها لديه القدرة على تغيير حياة المعاق ذهنياً تغييراً جذرياً للأفضل وذلك من خلال برامج مختلفة ومتدرجة حتى يصل الطالب المعاق إلى مرحلة الإنتاج والعطاء ويصبح عضواً نافعاً في مجتمعه، وضربت مثالاً بأحد طلاب المعهد، الطالب حسني جمال، الذي يعول حالياً زوجة وابناً ويعمل موظفاً في قطاع النسيج بمركز الآثار التابع للهيئة العامة للآثار.
وأوضحت انها بدأت في العام 1992 بطاقم بسيط يتكون من 3 اشخاص، وانها وبطاقم العمل هذا استطاعت أن تكون كياناً لهذه النواة واصبح لدى المعهد حالياً أقسام مختلفة ومتشعبة تفي بتأهيل شريحة المعاقين ذهنياً.
وقالت انهم في المعهد يتبنون الاطفال المعاقين ذهنياً منذ الايام الأولى لولادتهم وحتى استقلالهم بأسر خاصة بهم، ونوهت إلى أن دور الاسرة في تحسين طفلها مهم وفي غاية الأهمية و ذلك من خلال ايمانها بأن طفلها المعاق يمتلك قدرات مختلفة وإذا أحسنت تدريبه وتعليمه فسيكون عضواً فعالاً ليس على مستوى الاسرة وحسب بل على مستوى مجتمعه بالكامل.
وذكرت انهم في المعهد يقومون بإعداد مناهجهم التعليمية بأنفسهم بل ويمتلكون القدرة على تدريب وإفادة كل من لديه اهتمام بهذه الشريحة.. خبايا اخرى، كشفتها في الحوار التالي:

– حاورها: مستور محمد

> …………….؟
– معهد الايمان التأهيلي للتربية الخاصة وتعليم النطق تم افتتاحه عام 1992 كأول مدرسة متخصصة تقوم على الاسس العلمية المتخصصة في التربية الخاصة. وفي ذلك الحين كانت كلمة «تربية» غامضة مبهمة المعاني حتى انني ماأزال اتذكر سؤال احد موجهي وزارة التربية في ذلك الحين حين قال مستهزئاً: ما هي هذه التربية الخاصة؟! هل هناك تربية خاصة وأخرى عامة؟! والا انتي ناوية تخصخصي التربية؟!، طبعا في بداية عملي مع المعاقين بدأت بقسم صغير يعنى بتدريب وتعليم المعاقين ذهنيا فقط، في قسم صغير يتكون من 3 فصول دراسية فقط، وبكادر تعليمي بسيط جدا مكون من 3 اشخاص.
> …………….؟
– الان ولله الحمد توسع العمل في المعهد وتشعبت الاقسام والخدمات ليشمل الاقسام التالية:
قسم الاعاقة العقلية، قسم التأخر الدراسي وصعوبات التعلم، قسم التوحد، قسم الشلل الدماغي والتدخل المبكر وفي هذا القسم يتلقى الطالب خدمات التأهيل والتدريب من عمر يوم واحد، قسم المخاطبة الشاملة للمعاقين سمعيا، وقسم التأهيل المهني وهو ينقسم بدوره إلى 10 تخصصات مختلفة، بالاضافة الى تقديم خدمات مساندة كالتالي:
علاج نطقي، علاج وظيفي، علاج طبيعي، علاج مائي وهو احد فروع العلاج الطبيعي، علاج نفسي يقدم من خلال وحدة الارشاد النفسي والتي تعنى ليس بالطالب فقط بل تمتد الخدمات لتشمل جميع افراد اسرة الطالب، وحدة تدريب وهي وحدة تهتم بتدريب الكوادر الراغبة في العمل في مجال التربية الخاصة لأي جهة كانت حتى طلاب الجامعات المختلفة، كذلك هذه الوحدة تقوم باعداد البحوث والدراسات المختلفة فيما يخص المعاقين بشكل عام، واخيرا وحدة هامة جدا وهي الركيزة الاساسية التي يقوم العمل عليها في المعهد وهي وحدة التشخيص حيث اننا نقوم بتشخيص حالة كل طالب موفد للدراسة في المعهد ويتم وضع خطة دراسية وعلاجية شاملة ويتم تطوير هذه الخطة بتطور وتقدم حالة الطالب.
وأود ان اشير هنا الى أن في هذا الشهر تم افتتاح قسم خاص بتشخيص الصمم المبكر ويمكننا ان نقوم بتشخيص الطفل الذي يشك والداه بأن لديه مشاكل سمعية، منذ اليوم الاول من ولادته. ايضا تم تدعيم هذا القسم بمعمل لصيانة السماعات الطبية لدى المعاقين سمعيا والذين يستخدمون السماعات الطبية.
ونسيت ان اذكر لكم باننا نقوم بوضع المناهج الخاصة بالمعهد بانفسنا حيث اننا نؤمن بان المناهج المستوردة لا تتناسب والوضعية الخاصة لطلابنا. اضافة إلى اننا في الميدان منذ ما يقارب الخمس عشرة سنة واصبح لدينا الخبرة الكافية للقيام بوضع وتصميم المناهج الخاصة بالمعاقين سمعيا وذهنيا بل ولدينا استعداد لأن نقدم هذا المجهود المتواضع لاي جهة تعمل في نفس المجال ليكون النفع لصالح ابنائنا المعاقين في كافة انحاء اليمن.
> …………….؟
– عدد طلاب المعهد يقارب الالف طالب في مختلف الاقسام. وبالنسبة للخدمات التى يتلقونها، فهي مختلفة وكالتالي: تشخيص، تدريب، تأهيل، تعليم، علاج طبيعي، علاج وظيفي،علاج نطقي، وتدريب سمعي.
> …………….؟
– الكادر الوظيفي للمعهد يتكون من 165 موظفاً بين مدير فني ومشرف فني ومعلم اول ومربية ومساعد معلمة وايضا معالجي نطق وعلاج طبيعي وكادر فني لبعض التخصصات الفنية الأخرى كمهندس صيانة سماعات وفنيي تخطيط سمع وغيرهم .
> …………….؟
– لو قلت لك ان المعهد يقوم بتغيير حياة المعاق المنتسب للدراسة فيه تغييراً جذرياً, فنحن في المعهد لا نقوم بتقديم خدمات التدريب والتعليم فقط بل نصل بالمعاق الى مرحلة الانتاج والعطاء ليصل الى الاستقلال الاقتصادي ليكون عضواً نافعاً في مجتمعه وربما قد اطلعت انت عن قرب على بعض الحالات فعند انتهاء الطالب من جميع برامجه المختلفة نقوم بتوظيفه سواء كان هنا في المعهد او نبحث عن جهات تتقبل ان يعمل لديها، البعض منهم مع المتابعة المستمرة من المعهد، فالعلاقة بيننا وابنائنا ممتدة لا تقف عند حد معين ومنهم من اسس اسرة واصبح لديه اطفال ويعمل ويستلم راتباً ويمكنك ان تلتقي بهم بسهولة. ايضا نقوم في المعهد بمنح 5 وظائف لخمسة طلاب كل سنة.
> …………….؟
– حتى يتمكن المعهد من تغطية تكاليف تشغليه وحتى نضمن استمرارية العمل وتقديم الخدمات، قمنا بفرض رسوم دراسية شهرية مع مراعاة الأسر الفقيرة والمحتاجة. يوجد هناك بعض الدعم البسيط الموسمي من بعض رجال الاعمال ولكن اعتمادنا الرئيسي على الرسوم الدراسية للمعهد.
> …………….؟
– كنا في المعهد نعاني من صعوبات جمة لتغطية جميع تكاليف التشغيل بل وصل الامر الى تهديد المعهد بالتوقف أو بتقليص تقديم خدماته ولكن بعد نشأة صندوق رعاية وتأهيل المعاقين يقوم الصندوق بتسديد الرسوم الدراسية الشهرية ورسوم المواصلات لأكثر من 500 طالب وبهذا استطعنا نوعاً ما ان نغطي جزءاً كبيراً من تكاليف التشغيل.
> …………….؟
– من ابرز المشاكل التي نعاني منها هي المقرات فنحن في بيوت ايجار وتتوقف اقامتنا في هذا المقر على مزاج المالك ففي أي لحظة نحن عرضة للطرد إذ يقوم المالك برفع الايجار بشكل دوري واحيانا يصل الى مرتين في السنة بحجة ارتفاع الاسعار ونحن معاقون وهم يتلقون دعماً كبيراً من المنظمات الدولية التي تقوم بدفع الايجارات وانا لا ادري من اين جاءتهم هذه الفكرة سواء كنت انا او غيري من الجمعيات فنحن ضحية لمعلومات مغلوطة ندفع ثمنها غالياً.
> …………….؟
– بالنسبة لعلاقتنا بجهة الاختصاص فنحن علاقتنا قائمة مع صندوق رعاية المعاقين واستطيع القول بان صندوق رعاية المعاقين يقوم بتقديم خدمات جليلة لجميع فئات الاعاقة وبالنسبة لنا سواء كان في المعهد او بالنسبة لبرنامج الاولمبياد الخاص اليمني فلولا دعم الصندوق لنا لما تمكنا من تحقيق أي نجاح يذكر.
> …………….؟
– ليس لدينا أي فرع في أي محافظة وذلك بسبب ان هناك ناساً في مختلف المحافظات يقومون بجهود حثيثة لتقديم مختلف الخدمات لهذه الفئة ونحن في المعهد نرتبط بعلاقة تواؤم مع العديد من هذه المراكز ونقوم بتقديم مختلف الخدمات الاستشارية والتدريبية لهم. واحب ان اعلن من خلالكم ان المعهد في اتم الاستعداد لتقديم أي دورات تدريبية لأي جهة او مركز يعمل في نفس المجال، مجانا ودون أي مقابل.
– ……………………؟
< المعهد ليس للتدريب والتأهيل فحسب، فخدمات المعهد شاملة الا اذا كنت تعني العلاج الدوائي فطبيعي ان لا نقدمه اما غير ذلك فنحن نتولى الطفل منذ الايام الاولى وحتى استقلاله بأسرة خاصة به واود هنا ان اشير الى دور الاسرة فدور الاسرة مهم واساسي فيجب في المقام الاول ان تؤمن الاسرة بطفلها وتؤمن بقدراته المختلفة؛ لأنها اذا احسنت تدريبه وتعليمه فسيكون عضواً فعالاً ليس على مستوى الاسرة فقط بل على مستوى مجتمعه بالكامل.
> …………….؟
– بالرغم من كل النجاح الذي وصلنا اليه الا انني اشعر بانني لم احقق ما صبوت اليه فلايزال الطريق شاقاً وطويلاً ولن اصل اليه الا بمساندة المجتمع المحلي والجانب الحكومي.
> …………….؟
– للأسف الشديد ليس لدينا أي علاقات تذكر بمؤسسات المجتمع المحلي وذلك بسبب النظرة الدونية التي ينظرونها للمعاق ذهنيا والذي ايضا لايزال سجيناً في دائرة التهميش والاهمال.
وبالنسبة للعلاقات الخارجية لا ادري هل تقصد المعهد ام البرنامج فاذا كان المعهد فليس لدينا اى علاقات الا ببعض المراكز في المملكة الاردنية وجمهورية مصر، تتعلق هذه بنواحي التدريب الفني اما بالنسبة لبرنامج الاولمبياد الخاص فكما هو معروف ان البرنامج يتبع ادارة عربية مقرها مصر والتي بدورها يتبع ادارة دولية مقرها واشنطن.
> …………….؟
– طبعا كما اسلفت ان صندوق رعاية وتأهيل المعاقين هو الذي يقوم بتغطية المشاركات الخارجية والداخلية للاولمبياد الخاص. اما بالنسبة للصعوبات التي نواجهها فتكمن في عدم وجود ملاعب متاحة لنا بسهولة وذلك لنتمكن من تدريب لاعبينا عليها.
> …………….؟
– من المؤكد ان القطاع الخاص هو من المفترض ان يلعب دور البطولة في دعم المعاق ذهنيا. هذا في المقام الاول واما الدور العام والحكومي فهو يمثل دور الأم، التي يجب ان تحتضن هذه الشريحة وترعاها وتسهل مهام أي جهة تقوم برعايتها وتدريبها. اما منظمات المجتمع المحلي فمن المفترض ان تكون الارض الخصبة التي يزرع عليها المعاق ذهنيا قدراته وتقوم بصقلها والعناية بها. اما الاسرة فيجب ان تكون المظلة الواقية للمعاق ذهنيا ليعمل وهو على ثقة بان هناك من يرعاه ويحميه ويؤمن به كانسان منتج وفعال.