تستضيفها أبو ظبي من 17-30 يناير 2007: منتخبنا الوطني يواجه الإمارات والكويت وعمان في خليجي (18)

تستضيفها أبو ظبي من 17-30 يناير 2007: منتخبنا الوطني يواجه الإمارات والكويت وعمان في خليجي (18)

وضعت القرعة التي سحبت الأثنين قبل الماضي في العاصمة الاماراتية ابو ظبي، منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، ضمن المجموعة الاولى التي ضمت كلٌ من منتخبات: الامارات (المستضيف)، الكويت، وسلطنة عمان». فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات: قطر (حاملة اللقب الاخير) والسعودية والعراق والبحرين»، وذلك في اطار منافسات بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة (المقبلة) التي ستستضيفها دولة الامارات العربية المتحدة، والتي ستنطلق منافساتها في العاصمة ابو ظبي خلال الفترة من 17-30يناير 2007 القادم.
الجدير بالذكر أن هذه المشاركة تعد الثالثة على التوالي لكرة القدم اليمنية في دورات كأس الخليج، وذلك بعد دخول اليمن رسمياً في هذه المنافسات لاول مرة في خليجي (16) التي استضافتها دولة الكويت في ديسمبر 2003، والتي حل فيها منتخبنا الوطني في المركز السابع والاخير للبطولة، برصيد نقطة يتيمة حصدها من تعادله بالهدف الايجابي مع المنتخب العماني في مستهل مشواره في البطولة وخسارته امام كل من البحرين بنتيجة (1/5) والكويت (صفر/4) وقطر (صفر/3) والسعودية (صفر/2).
فيما كانت المشاركة الثانية للمنتخب الوطني في الدورة السابعة عشرة التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة في ديسمبر 2004 الماضي، والتي شهدت عودة الكرة العراقية إلى هذه المنافسات بعد غياب طويل، ليتغير ولأول مرة نظام البطولة بتقسيم الفرق الثمان المشاركة على مجموعتين، حيث يتأهل المتصدر والوصيف عن كل مجموعة إلى الادوار النهائية للبطولة والتي حل فيها المنتخب الوطني في المركز الأخير ضمن المجموعة الثانية، وذلك بعد أن حصد نقطة وحيدة بالتعادل مع البحرين بهدف لكل منهما في المباراة الاولى للمجموعة، وخسارته من السعودية بهدفين دون رد ومن الكويت بثلاثة اهداف نظيفة.
يذكر أن مشاركة الكرة اليمنية وتدني مستواها الفني خلال الدورتين السابقتين لكأس الخليج، كان قد أثار العديد من الاستياء وسط الشارع الرياضي اليمني بعد تلك النتائج السلبية التي ظهرت بها الكرة اليمنية في البطولة الخليجية، الأمر الذي اثار عاصفة من الخلافات بين وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لكرة القدم، كانت أبرز نتائجها استقالة اتحاد الكرة برئاسة محمد عبداللاه القاضي بعد النتائج السلبية للمنتخب الوطني في الدورة السادسة عشرة بالكويت، وتشكيل اتحاد مؤقت لكرة القدم برئاسة الشيخ حسين الاحمر الذي دخل هو الآخر بأزمة جديدة على الصعيد الرسمي، تمثلت بتجميد الاتحاد العام لكرة القدم من قبل وزارة الشباب والرياضة منتصف العام الماضي وذلك على ضوء المشاركة السلبية للمنتخب الوطني في الدورة السابعة عشرة بقطر، الأمر الذي أدى إلى تجميد مؤقت للكرة اليمنية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، نتيجة التدخل الرسمي السافر من قبل وزارة الشباب والرياضة في شؤؤن الاتحاد الأهلي.
من جهة أخرى دخل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الاثنين الماضي معسكراً داخلياً يستمر حتى 30سبتمبر الجاري، يعقبه بمعسكر خارجي في مدينة جدة السعودية للفترة من 1-6 اكتوبر القادم، وذلك استعداداً لخوض لقائه المرتقب مع نظيره السعودي، الذي يستضيف منتخبنا الوطني في لقاء الإياب في 7 اكتوبر القادم في العاصمة السعودية الرياض، وذلك في اطار تصفيات المجموعة الاولى المؤهلة لكأس الأمم الآسيوية 2007.