ألمانيا تدعم خفر السواحل اليمنية بمبلغ 750.000 يورو

ألمانيا تدعم خفر السواحل اليمنية بمبلغ 750.000 يورو

 

وقعت ألمانيا واليمن، في 10 نوفمبر، اتفاقية تقدم ألمانيا بموجبها دعماً لخفر السواحل اليمنية للعام 2009، وبواقع 750.000 يورو، بهدف تقوية إمكانات وقدرات قوات خفر السواحل اليمنية في ما يتعلق بجانب الخدمات الطبية.
وصرح السفير ميشائيل كلور-بيرشتولد، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بصنعاء، بقوله: “نحن نثمن عالياً النجاح الذي تحققه قوات خفر السواحل اليمنية في مجال مكافحة القرصنة. ولقد قررنا دعم الجانب الطبي لقوات خفر السواحل اليمنية آملين تحقيق هدفين: مساعدة خفر السواحل في عملها الهام وكذا تحسين الرعاية الصحية لعناصرها، بالإضافة إلى تحسين الرعاية الطبية للمواطنين أيضا ممن سيتلقون العلاج في الوحدات الصحية التابعة لقوات خفر السواحل اليمنية”.
مع العلم أن الدعم الألماني مخصص لبناء وتجهيز 3 وحدات صحية تتبع قوات خفر السواحل اليمنية، وذلك في عدن، جزيرة بريم (ميون)، وكذا في خور العميرة.
وقبل أسابيع تم التوقيع على اتفاقيات تعاون تنموي تقدم بموجبها ألمانيا مساعدة تنموية لليمن بواقع 79 مليون يورو، بالإضافة إلى تقديم 1،5 مليون يورو لمساعدة النازحين من المواطنين جراء الصراع الدائر في صعدة.