النائب العام يلتقي هيئة الدفاع عن السجناء المعسرين، ويوجه نيابة تعز بالإفراج عن العشرات

النائب العام يلتقي هيئة الدفاع عن السجناء المعسرين، ويوجه نيابة تعز بالإفراج عن العشرات

التقت هيئة الدفاع عن المحتجزين على ذمة حقوق خاصة (السجناء المعسرين)، الأحد قبل الماضي، النائب العام عبدالله العلفي، وذلك لمتابعة سير ملف المحتجزين بعد الاتفاق الذي تم بين الهيئة والنائب العام ورئيس مجلس القضاء الأعلى، في مايو 2007، وقضى بالإفراج عن المحتجزين بضمانة حضرية.
وعلمت “النداء” أن النائب العام وعد بإصدار توجيهات إلى رئيس نيابة استئناف تعز ورئيس نيابة الأموال العامة بتعز بالإفراج عن المحتجزين في السجن المركزي بالمحافظة طبق الاتفاق.
وكان عشرات المحتجزين في تعز حرروا توكيلاً قبل 3 أشهر لهيئة الدفاع برئاسة المحامي أحمد الوادعي، لمتابعة قضيتهم. وتضم الهيئة المحامين هائل سلام ونبيل المحمدي ومحمد المداني ومحمد البذيجي.
وكان نحو 150 محتجزاً على ذمة حقوق خاصة في السجن المركزي بصنعاء، وكلوا الهيئة في نوفمبر 2006، لملاحقة المتسببين في معاناتهم قضائياً، وذلك بعد تحقيقات نشرتها “النداء” حول قضيتهم.

***
الديلمي يشكو قرار فصله من عمله
 
قال المهندس محمد علي الديلمي العامل في المؤسسة العامة للاتصالات، إن إجراءات تعسفية اتخذت بحقه وتمثلت بفصله من العمل وتنزيل مستحقاته.
وقال الديلمي الذي يعمل بالإدارة العامة للتشغيل والصيانة في المؤسسة العامة للاتصالات، إن قرار الفصل كان ظالماً وإنه تقدم بشكوى لمدير عام المؤسسة شرح له فيها أنه قدم إجازة من بداية شهر رمضان بسبب مرضه بقرحة في الاثني عشر، غير أن مدير عام التشغيل والصيانة الذي يعمل في إطار إدارته رفع به كمنقطع عن العمل. وأكد أنه قدم إجازة مرضية بعد شهر رمضان من المستشفي العسكري.
وطالب الديلمي وزير الاتصالات المهندس كمال العلفي بإعادته إلى العمل وصرف جميع مستحقاته.

***
مدير قسم شرطة يتهجم على منزل مواطن في جهران
 
شكا المواطن محمد علي شرف إلى النائب العام ووزير الداخلية ما تعرض له وأسرته من تهجم وتهديد بالسلاح في منزله بإحدى قرى ذمار.
وقال في شكاوى بعثها للنائب العام ووزير الداخلية، إن مدير قسم شرطة الغربية بمدينة ذمار و15 شخصاً هم إخوانه وأولادهم، إضافة إلى 4 عساكر من قسم الشرطة، قاموا مساء الجمعة ال9 من الشهر المنصرم، بالتهجم على منزله في قرية صنعة جهران، ومحاصرته لعدة ساعات، وتهديد الأطفال والنساء بالخروج منه بالقوة.
وذكر محمد شرف أن ما تعرض له من قبل مدير قسم الشرطة ليس له علاقة بعمله، وإنما على خلفية شجار حدث بين ابنه وأخ مدير القسم.
وطالب شرف وزير الداخلية بالتحقيق في الواقعة ومعاقبة المعتدين. كما طالب النائب العام بتوجيه نيابة ذمار بالتحقيق مع الجناة المشاركين في الاعتداء على منزله وأسرته.