الجزائية تقضي بإعدام شابين وسجن 10 من أتباع الحوثي

الجزائية تقضي بإعدام شابين وسجن 10 من أتباع الحوثي

أصدرت محكمة البدايات المتخصصة في قضايا الإرهاب حكما بالإعدام بحق اثنين من أتباع الحوثي، والسجن ل9 آخرين مددا تراوحت بين 8 سنوات و12 سنة، والاكتفاء بمدة الحبس لمتهم واحد فقط، والإفراج عنه بعد التعهد بعدم الإخلال بالأمن والتزام حسن السلوك مصحوبا بكفالة.
وقضى الحكم الذي تلاه القاضي رضوان
النمر بحضور المحكومين، بإعدام كل من: حسين محمد إسماعيل الكبسي، وعبدالقادر يحيى علي أبو طالب، بعد أن دانتهما المحكمة بالاشتراك في القتال ضد قوات الجيش والأمن ضمن جماعة الحوثي خلال الحرب التي دارت في مديرية بني حشيش شمال شرق مدينة صنعاء العام 2008.
كما قضت المحكمة بعقوبة الحبس مدة 12 عاما ل5 آخرين هم: رويشان علي العاقل، أحمد علي الشيخ، علي أحمد الأغربي، علي راشد الأغربي، ومحمد مطهر الهادي، و10 سنوات حبس لوديع علي الهادي، و8 سنوات لكل من علي مجاهد الشركة، صالح محمد علي البحر، وعلي أحمد حمود الهمداني.
واكتفت المحكمة بمدة الحبس التي قضاها المتهم ال11 ضمن هذه المجموعة رسام محمد قاسم الأغربي، وقررت الإفراج عنه بعد تقديم تعهد بعدم الإخلال بالأمن، والتزام حسن السلوك مصحوبا بكفالة.
وما إن انتهى القاضي رضوان النمر من تلاوة منطوق الحكم، هلل المحكومون خلف القضبان وهم يرتدون ملابس السجن الزرقاء، ورددوا الشعار الذي ترفعه جماعة الحوثي والذي يقول: “الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، العزة للإسلام”.
وحين سألهم القاضي إذا هم يريدون استئناف الحكم، ردوا عليه بالرفض، وأكدوا موقفهم الرافض للحكم وللمحاكمة باعتبار أن المحكمة غير شرعية.
وكان القاضي أورد في حيثيات الحكم فقرة تتعلق برفض المتهمين تعيين محامين للدفاع عنهم، وقال في حيثيات الحكم: “أما ما أثاره هؤلاء المتهمون أمام المحكمة، وظلوا يرددونه طوال فترة المحاكمة، أنه لا شرعية للمحاكمة، ولا للمحكمة، وما أثاره بعضهم، أنهم أسرى حرب، فمردود عليه، أنهم عبارة عن عصابة مسلحة رفعت السلاح في وجه الدولة وقامت بارتكاب جرائم داخل إقليم الدولة”.
وفيما رفض المحكومون الحكم واستئنافه، أعلن ممثل المدعي العام استئنافه للحكم.
وتعتبر هذه ثالث مجموعة من بين 10 مجموعات قُدمت للمحاكمة من أتباع الحوثي الذين شاركوا في القتال ضد قوات الجيش والأمن في منطقة بني حشيش العام 2008. وصدرت أحكام ابتدائية بحق 3 مجموعات فقط تضم 35 شخصا. حيث قضت الأحكام حتى الآن بإعدام 12 متهما، والسجن 15 عاما ل7 آخرين، و12 سنة ل7 أيضا، و10 سنوات ل3، و8 سنوات ل3 آخرين، و7 سنوات لمتهم واحد، و5 سنوات لمتهم آخر، والاكتفاء بالمدة التي قضاها المتهم رسام الأغربي ضمن المجموعة التي صدرت بحقها أحكام أمس الأول السبت.
وتتابع محكمة البدايات الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب النظر في محاكمة 7 مجموعات أخرى تضم 100 متهما تقريبا من أتباع الحوثي.
وأكد مصدر قضائي لـ”نيوزيمن” أن النيابة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب على وشك إكمال التحقيقات مع نحو 40 عنصرا من عناصر الحوثي الذين قبض عليهم في محافظة صعدة خلال الحرب السادسة، وذلك لتقديمهم للمحاكمة. وقال: “من المقرر أن تقدم المجموعة الأولى من هؤلاء المتمردين الإرهابيين للمحاكمة الأسبوع المقبلـ”.