أنا مش مسؤولة عما ورد.. في مقالي

أنا مش مسؤولة عما ورد.. في مقالي

* منى صفوان
هو الدين بيقول إيه؟
بيقول: إنه في فتوى تجيز الإفطار عند انقطاع الكهرباء.
لا تبتسموا، الفتوى هذه سعودية، أوردها موقع المؤتمر نت، وهي صُنعت خصيصا للمقيمين في منطقتي حائل والقصيم وسط المملكة، “في حد من حائل والقصيم هنا؟”، والموقع أورد الخبر عن مصدر خليجي، أو حاجة اسمها “يو بي أي”.. والله مكتوب كذا، ويمكنك الرجوع للموقع اتبع الرابط: http://www.almotamar.net/news/73192.htm
يعني المتضرر يفهم ويعمم! هو يعني السعوديين لازم يعملوا فتوى يكتبوا عليها: يمكن الأخذ بها في اليمن! هم عملوا إللي عليهم “بارك الله فيهم”، و جهزوا فتوى لأهاليهم تخفف من مشقة الصيام في مناطق حارة، الكهرباء فيها متكررة الانقطاع “مساكين ما فيش عندهم محطة غازية”. والموقع اليمني للحاكم برضه، مش جازم يعمم الفتوى. طبعا، يعني الحاكم فاضي..
يعني جاب الخبر ورماه باليو بي أي تبعه، واللي يفهم يفهم، واللي يعمم.. يعمم! لا، فهذه مسؤولية، ورب الكعبة، وكل واحد يتحمل مسؤوليته، والبد مش سايبه.
بس، هل يمكن أخذ الفتاوى السعودية، والعمل بها يمنيا، أم سيعتبر هذا تدخلا سعوديا في شؤون اليمن الداخلية! ونلاقي بكره “الإعلام الفارسي” يشن هجوما شرسا على السعودية ويقول بعد أن يأخذ يمنيين بالفتوى، إن المملكة تسمح باستخدام أراضيها لإرسال فتاوى لليمن، واحنا في حالة حرب ومش ناقصين بصراحة.
 خاصة أن الفتوى حددت المنطقة الجغرافية! ولكن السعودية “بارك الله فيها ونصرها على من عاداها” هي مصدر الفتاوى، فهل يمكن القياس عليها، وهذه قاعدة شرعية يا جماعة خلو عندكم إيمان!
ومش لازم تكون في فتوى ليمنيين تقول لهم ذات الشيء، أو فتوى لنازحين مثلا، ولكن “هل يجوز شرعا أن تصدر فتوى سعودية لنازحي صعده؟”.
ولماذا ننتظر فتوى خارجية؟ يعني علماء اليمن الأفاضل يمكنهم تحرير فتوى مشابهة باسمهم، وإلا رمضان مش شأن داخلي، ليتم التصرف فيه كذا، من غير الرجوع للمصدر؟ الصدق مسألة تحير..
وفي شأن مش داخلي آخر، يتعلق بعمرة رمضان وإنفلونزا الخنازير.. بعد أن صدر تعميم عالمي يحذر من تفاقم الخطر وانتشار الوباء، في أي تجمع غفير، جاء اجتماع استثنائي لمنظمة الصحة العالمية في المكتب الإقليمي في القاهرة، جمع وزراء العرب للصحة قبل شهرين، وبعد 6 ساعات من التداول والخلاف الحاد خرجوا وقالوا للصحفيين ببساطة: اطمنوا يا جماعة ما فيش مرض ولا حاجة، العمرة والحج في موعده. يا سلام الدنيا لسه بخير… يعني الصحة العالمية ح تفهم أكثر من وزرائنا العرب!
الاجتماع رأسته اليمن “المنوط بها دائما حل أزمات الأمة العربية” بالاشتراك مع مصر والسعودية، التي نفت وبشدة أن يكون إبقاء الحج على موعده له علاقة “لا سمح الله” بمصلحة اقتصادية للمملكة، كيف تسول لهم أنفسهم التفكير بهكذا شأن، شوفوا تفكيرهم راح لفين.. ألا يعرفون ماذا يقول الدين؟
إلا صحيح.. هو الدين بيقول إيه؟
رمضان كريم… كريم أكثر مما تتصورا.
سلام
[email protected]