العاصمة تريم هشام السقاف

العاصمة تريم هشام السقاف

أقل من خمسة أشهر تفصلنا عن استحقاق “تريم عاصمة للثقافة الإسلامية 2010” بعد اختيارها من المنظمة الإسلامية للثقافة والعلوم منذ ديسمبر 2004م ولم يعلم بذلك أحد حتى (تم) الإعلان عنه في اليمن في مايو 2009م!!!
“تلمسان” و”النجف” بدأتا استعداداتهما لاحتضان المناسبة الدولية مبكرا لتكونا عاصمتين عقب تريم في عامي 2011 و2012.. و”القيروان” عاصمة العام الجاري خصصت لها الحكومة التونسية خمسة ملايين دولار إضافية لتبرز عاصمة لائقة للمسلمين 2009.
وهنا في اليمن عقدت اللجنة الفنية العليا اجتماعا وحيدا بعد تشكيلها في يونيو الماضي برئاسة المتحمس وزير الثقافة، ولم يعقد اجتماعها الثاني المقرر يوم 14 يوليو المنصرم لأسباب عدم الجاهزية المالية!! أما اللجنة العليا لتريم برئاسة أبو راس فانشغلت بزيارة المخيمات الصيفية للشباب المخصص لها مليار ريال (5 ملايين دولار).
والسؤال الأبرز أمام مناسبة تريم هو: كيف يُراد لنا أن نظهر أمام المسلمين و العالم العام القادم؟؟ فالمدينة لم ترفع عنها آثار كارثة السيول بعد سنة من ذكراها، و يبدو أنه سيظهر لاحقا من يقول أن الأنسب الاحتفال بعاصمة الثقافة الإسلامية مع خليجي 20 في استاد أبين أو في جامع الصالح الأفخم.. وإيه يعني