الإعلام” تصادر “الديار”

الإعلام” تصادر “الديار”

اتهمت صحيفة “الديار” وزارة الإعلام بمصادرة وسحب العدد رقم 101 من الصحيفة الأسبوعية الأهلية، الصادر يوم الأحد بتاريخ 2/8/ 2009. وقالت الصحيفة إن فريقا ميدانيا قام، الاثنين والثلاثاء، بمهاجمة وتفتيش المكتبات والأكشاك ونقاط البيع في أمانة العاصمة وتنفيذ عملية السحب.
واعتبرت “الديار” في بلاغ صحفي هذه الهجمة الرسمية ضدها استهدافا انتقاميا ضد الصحافة الوطنية، في وقت يشهد فيه الوطن انسدادا سياسيا وحالة اضطراب أمني تجعل فيها السلطة من الصحف الحرة والصحفيين الشرفاء كبش فداء لتغطية عجزها عن التعامل المسؤول مع تحديات المرحلة.
وأضافت أن هذا الإجراء الظالم بمصادرة الصحيفة من الأسواق جاء في وقت كان يفترض فيه إطلاق صحيفة “الأيام” والسماح بصدورها، بدلاً من مشاركة “الديار” احتفائها بصدور العدد رقم 100 بعد رحلة شاقة وحافلة بالإيقاف والمنع جاءت هدية السلطات عبارة عن “سلاسل وقيود”.
وفي حين استنكرت الصحيفة هذه الممارسات، دعت المعنيين من الساسة والحقوقيين ونشطاء الصحافة والمجتمع المدني إلى الوقوف باهتمام وجدية، منعاً لسيناريوهات محتملة تطبخ في الخفاء للنيل من الصحف الأهلية.