معلومات استخبارية لم تستبعد وقوع عملية ارهابية.. استنفار أمني في العاصمة بسبب تهديد تنظيم القاعدة

معلومات استخبارية لم تستبعد وقوع عملية ارهابية.. استنفار أمني في العاصمة بسبب تهديد تنظيم القاعدة

> “النداء” -خاص
أكدت مصادر خاصة لـ«النداء» أن جميع أجهزة الأمن في العاصمة تعيش منذ السبت الماضي حالة استنفار بعد أن أصدرت وزارة الداخلية تعميماً إلى جميع الوحدات الامنية ومراكز الشرطة بالعاصمة بأن يكونوا في حالة تأهب دائم، وأشارت إلى أن وزارة الداخلية كثفت من عمليات المراقبة ودوريات التفتيش في شوارع العاصمة. وإذ لفتت إلى أن مسؤولي الداخلية لا يغادرون غرفة العمليات قالت أن الداخلية تعاملت مع تهديدات اطلقتها القاعدة مؤخراً بشكل جاد.
طبقاً للمصدر فإن التقارير الأمنية والاستخباراتية توقعت حدوث هجمة ارهابية في العاصمة وعلمت «النداء» أن السفارات ومقرات الشركات الاجنبية محاط بحراسة أمنية مكثفة منذ مطلع الاسبوع.
وكان وزير الداخلية اعتذر عن حضور الاجتماع الاسبوعي للحكومة أمس الثلاثاء. وقال وزير الاعلام في المؤتمر الصحفي عقب اجتماع الحكومة إن ملف قضية هدم منزل في حي العنقاء  بالحصبة لم يبحث بسبب عدم حضور وزير الداخلية لانشغالاته.
 وطبقاً لمصادر «النداء» فإن الوزير  لم يتمكن من حضور اجتماع رئاسة الوزراء بسبب انشغاله بأمر التهديدات من تنظيم القاعدة وكان تنظيم القاعدة في اليمن هدد باستهداف مسؤولين أمنيين لكن وزارة الداخلية وصفت تلك التهديدات بأنها محاولة بائسة لثني الأجهزة الامنية عن ملاحقة عناصر القاعدة التي يجري تعقبها على مدار الساعة في مختلف المحافظات وأكدت في تصريحات نشرها المركز الاعلامي الأمني أنها في اتم الاستعداد لمواجهة عناصر القاعدة في حال افترضنا أنها ستقدم على تنفيذ اعمال ارهابية.
وأضافت أن هذه العناصر دأبت على استهداف السياح الابرياء والمدنيين العزل وهي أجبن من أن توجهه الاجهزة الامنية.