أبو راس يطالب الخارجية بالتحقيق في خروق مالية فيها

أبو راس يطالب الخارجية بالتحقيق في خروق مالية فيها

شكك السفير فيصل أمين أبو راس في مصير حوالي 40 ألف دولار خصمت من موازنة البعثة الدبلوماسية اليمنية ببيروت، وطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في الأمر.
ورصدت رسالة لـ«أبو رأس» موجهة إلى وزير الخارجية أبو بكر القربي على ذمة مبالغ صرفت في وقت سابق. استقطاعات من مستحقات البعثة، بقيمة 40.600 دولار أمريكي وصفها بالمشبوهة «وتضع الوزارة في دائرة الاتهام».
وقال أبو راس إن البعثة التي يرأسها في بيروت ومرت بمزاجية تامة وعلى مرأى الوزارة ومشاركتها، وأنها تتحمل الآن تبعات «خروقات سفير فاسد ومسؤولين متساهلين في الوزارة».
وطالبت الرسالة وزير الخارجية بتشكيل لجنة خاصة «للاطلاع على حجم الخروق والاعباء المتراكمة والتوجيه بعدم استقطاع أي مبالغ صرفت في فترات سابقة حتى تستقيم المساءلة والمحاسبة».