الإرياني: الرئيس قدم المبادرة بصفته رئيساً لكل اليمنيين.. المشترك يرفض مبادرة الرئيس بشأن الانتخابات ويلوح بالتشاور الوطني

الإرياني: الرئيس قدم المبادرة بصفته رئيساً لكل اليمنيين.. المشترك يرفض مبادرة الرئيس بشأن الانتخابات ويلوح بالتشاور الوطني

 «النداء» – خاص
 تسلم أحزاب اللقاء المشترك اليوم ردها الرافض لمبادرة الرئيس التي أطلقها الاسبوع الماضي بشأن الخلاف مع المؤتمر الشعبي العام حول المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.
وقال مصدر في التكتل المعارض لـ«النداء» إن المشترك جدد في رده الذي سيسلم بشكل رسمي وينشر في وسائل الإعلام تمسكه بالاتفاقيات الموقعة مع المؤتمر الخاصة بتعديلات قانون الانتخابات وتوصيات الاتحاد الاوروبي.
 وأضاف: ردنا ركز على ضرورة توفير مناخ سياسي ملائم لاجراء انتخابات نزيهة من خلال النظر في القضايا الساخنة في الساحة كالقضية الجنوبية ومشكلة صعدة والقضايا المتعلقة بحقوق الانسان.
وكلف رئيس الجمهورية مستشاره السياسي عبدالكريم الارياني الاربعاء الماضي إبلاغ المشترك مقترحات لإنهاء الخلاف مع المؤتمر الشعبي حول عدد من النقاط ابرزها تشكيل اللجنة العليا للانتخابات وتصحيح السجل الانتخابي.
ووصف المصدر المعارض المبادرة بأنها «ذر للرماد في العيون، ومحاولة لإظهار المشترك بأنه متعنت وأن المؤتمر يقدم تنازلات».
وتضمنت مبادرة الرئيس أفكاراً باعادة طرح الحكومة مشروع تعديلات قانون الانتخابات على مجلس النواب للتصويت عليها طبقاً للإتفاق مع المشترك واجراء تعديل في القانون يصبح قوام اللجنة العليا للانتخابات بموجبه 11 شخصاً بدلاً عن 9 والابقاء على لجان القيد والتسجيل التي قررت اللجنة العليا تم تشكيلها مطلع أكتوبر من العاملين في التربية والتعليم لمراجعة وتصحيح جداول الناخبين.
وقال المصدر أن المبادرة لم تتضمن الحدود الدنيا لما تم الاتفاق عليه سابقاً مدللاً على ذلك بتراجع السلطة عن اتفاق تشكيل لجنة فنية لتنقية جداول الناخبين واسناد المهمة للجان قال إنها شكلت من أجهزة الاستخبارات.
وقال عبدالكريم الارياني الذي عبر عن أسفه لتأخر رد المشترك في تصريح نقلته عنه وكالة سبأ الثلاثاء إن «الحوار أخذ وعطاء والديمقراطية تقوم على أساس الثقة والشراكة والحقوق المتساوية وهو ما هدفته إليه مبادرة الرئيس»، داعياً أحزاب المشترك إلى «التجاوب مع المبادرة في أقرب وقت خدمة للمصلحة الوطنية العليا بعيداً عن التمترس مع الماضي».
ورغم تأكيد الارياني في تصريحاته أن رئيس الجمهورية هو من قدم المبادرة لطرحها على المشترك «بصفة رئيساً لكل اليمنيين بصرف النظر عن انتمائتهم السياسية وولاءاتهم الحزبية» أعتبر القيادي المعارض أن المبادرة طرحت «مخصية» دون تحديد الجهة التي قدمتها «لا من مَن ولا لمن».
وقال المصدر إن أحزاب اللقاء المشترك ماضية نحو التشاور الوطني وصولاً إلى مؤتمر الحوار الوطني العام»، وهي الخطوة التي كانت لوحت بها المعارضة في يوليو الماضي.