احتجاز ناقلة كتب في الضالع ردا على نهب أرضية مواطن

احتجاز ناقلة كتب في الضالع ردا على نهب أرضية مواطن

– الضالع – فؤاد مسعد
احتجز مواطنون بالضالع ناقلة كتب تابعة لمطابع الكتاب المدرسي بعدن أثناء مرورها بمنطقة المركولة جنوب الضالع، وذلك للضغط على السلطات لإعادة أرضية المواطن ردفان الدبيس، التي تم نهبها رغم وجود وثائق قانونية تؤكد ملكيته الأرض التي دفع فيها أكثر من خمسين مليون ريال.
وقال مواطنون لـ”النداء” إنهم بعد ما يئسوا من الحصول على حقهم بالطرق القانونية والسلمية لجأوا لهذه الطريقة للضغط على السلطة، خصوصا بعد مناشدتهم التي نشرتها صحيفة “النداء” الشهر الفائت.
من جهته قال ردفان الدبيس لـ”النداء” إن محافظ الضالع قال له بالحرف الواحد: “أنا رغم أني محافظ لم أستطع أن أسترد حقي الذي تم نهبه والاستيلاء عليه وأطلب منك أن ترد حقي وحقكـ”!
وأشارت المصادر إلى أن مفاوضات بين السلطة والمواطنين الذين احتجزوا الناقلة للإفراج عن الناقلة المحتجزة، ولكنها لم تتوصل إلى حل حتى الآن.
مصادر في أمن الضالع رجحت في حال فشل المفاوضات احتمال استخدام القوة واسترجاع الناقلة، إلا أن مواطنين حذروا من اللجوء للقوة كونه لن يحل المشكلة من وجهة نظرهم التي ترى أن الحل يأتي عبر إرجاع الأرض لمالكها الحقيقي.
إلى ذلك أبدت أوساط شعبية تخوفها من اندلاع مواجهة مسلحة إذا تفاقمت المشكلة، كون المنطقة التي تحتجز فيها الناقلة توجد فيها عناصر مسلحة أبدت استعدادها لمقاومة السلطة إذا أصرت على استخدام القوة. وهو ما حذرت منه مصادر في محلي الضالع أكدت في حديثها إلى “النداء” أمس الثلاثاء أن المفاوضات لا تزال جارية بين الطرفين. وطالبت المصادر ذاتها السلطة المحلية في عدن بتنفيذ التوجيهات الرسمية وأحكام القضاء التي تؤكد ملكية المواطن الدبيس للأرضية الواقعة في مديرية المنصورة.