من فهد القرني إلى سيدة المشاقر: تبحثين في ماضينا.. عمّا نحتاج إليه في مستقبلنا

من فهد القرني إلى سيدة المشاقر: تبحثين في ماضينا.. عمّا نحتاج إليه في مستقبلنا

رسالتي لسيدة المشاقر أروى عبده عثمان أبعثها عبر سيدة الصحف «النداء» إلى سيدة المشاقر وملكة النبل، إلى أشواق موروثنا الجميل، إلى ذاكرة الحنين للبساطة، إليكِ أروى عبده عثمان من سجين.
ألف تحية واعتزاز بروحك الكبيرة.. تعبتُ كثيراً في إقناع السجان ليسمح لي أن أبعث إليك رسالة.
فقط لأخبرك أنني مدين لك بالشكر، ولأنك تبحثين بجهد في ماضينا، عَمّا نحتاج إليه لنحترم مستقبلنا ونجد في ما تكتشفين حنيناً نهرب إليه من قرف الجدل والتباين.
أنتِ بحق سيدة المشاقر وأجمل شقر نحتفي به ونضعه على رؤوسنا.
 ما أحوج الوطن لأمثالك، فشكراً لك لما تبذلينه لأجل مجتمعنا وموروثنا. ودمت سيدة المشاقر.
(المعتقل فهد القرني – السجن المركزي -صنعاء).