منظمة حقوقية طالبت النائب العام التحقيق في الجريمة .. تقارير عن قيام الأمن بالاعتداء على سجناء

منظمة حقوقية طالبت النائب العام التحقيق في الجريمة .. تقارير عن قيام الأمن بالاعتداء على سجناء

قالت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية، إنها تلقت شكاوى من أهالي المعتقلين بالسجن المركزي بصنعاء تحت مسمى الخلية الأولى والخلية الثانية على خلفية أحداث صعدة، تفيد بقيام إدارة السجن المركزي بجمع أفراد الخليتين في مكان واحد وإدخال أكثر من سبعين جنديا مزودين بالهراوات والاعتداء عليهم بالضرب المبرح، ما أدى إلى وقوع إصابات شديدة بين السجناء.
وطالبت النائب العام بالتحرك العاجل لزيارة المسجونين والاطلاع على حالتهم الصحية ومعالجتهم وإجراء التحقيق القانوني وإحالة المتسببين إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع.
وعبر المنظمة عن قلقها الشديد تجاه الانتهاكات التي تطال المعتقلين والمساجين، وشددت على ضرورة إنهاء الانتهاكات المبرمجة والممنهجة ضد المعتقلين السياسيين.
 “النداء” تلقت معلومات من أسر بعض السجناء من المتهمين بتشكيل خلايا تابعة للحوثي، أفادت عن قيام مجموعة من عساكر الحماية الأمنية للسجن المركزي باقتحام العنبر27 أثناء نوم السجناء بعد منتصف ليل الثلاثاء وأنهالوا عليهم بالهراوات ما أدى إلى وإصابة 5 بجروح.
وقال أقارب لبعض السجناء إنهم لم يتمكنوا اليوم الأربعاء من زيارتهم في السجن، رغم أن الأربعاء أحد الأيام المخصصة لزيارة المتهمين بالحوثية
وناشدت أسر السجناء وزارة حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية التدخل لرفع الأذى عن ذويهم في السجن.