بلغت قيمتها (33.5) مليون ريال.. لجنة الزراعة: معدات تطوير المناطق الشرقية تعرضت للإستيلاء والسرقة من قبل بعض مشائخ مأرب والجوف

بلغت قيمتها (33.5) مليون ريال.. لجنة الزراعة: معدات تطوير المناطق الشرقية تعرضت للإستيلاء والسرقة من قبل بعض مشائخ مأرب والجوف

* حمدي الحسامي
لم تكن عملية إستخدامات القروض من قبل الهيئة العامة لتطوير المناطق الشرقية «مأرب -الجوف» بعيدة عن التجاوزات القانونية اذ كشف تقرير للجنة الزراعة والري والثروة السمكية بمجلس النواب أن إجمالي قيمة هذه التجاوزات ب468.197.606 ريالات بالإضافة إلى مخالفات وعيوب فنية.
لجنة الزراعة قالت إن تكلفة سد مأرب والتي بلغت (413.099.021) لم تشمل 160 مليون دولار والمقدمة من صندوق «أبو ظبي» للتنمية بالإضافة إلى إنفاق 165.339.779 على المرتبات والصرفيات بما نسبته 40٪ من إجمالي تكلفة المشروع.
وأضافت اللجنة أن العديد من قنوات السد الرئيسية والفرعية قد طمرت بالرمال المتحركة وجرفتها السيول منذ 11 سنة ولم يتم إصلاحها وصيانتها.
كما أضافت أن استخدام الهيئة للقروض الخارجية صاحبها تجاوزات بلغت 487.564.776 ريال بنسبة 70٪ من قيمة المبالغ المستخدمة، وأن نفقات الوقود وقطع الغيار والصيانة للآليات والمعدات التابعة للهيئة بلغت 81.692.676 في الوقت أن هذه المعدات تؤجر والتي بلغ إيرادها خلال الخمسة الأعوام الماضية (24.764.882).
وذكر التقرير أن الأصول الثابتة للهيئة تعرضت للإستيلاء والسرقة من قبل متنفذين كبار في محافظتي مأرب والجوف ومن موظفي الهيئة الذين انتقلوا إلى جهات اخرى أو تقاعدوا عن العمل. وتقدر قيمة الاصول المسروقة ب33.649.459 ريالاً وهي عبارة عن آلات ومعدات ثقيلة وسيارات وحراثات وأراض.
وأشار التقرير إلى أن الهيئة انفقت 34.678.930 دولار في مشاريع وتوريدات لا وجود لها على أرض الواقع فضلاً عن قبولها العطاء الخاص بمشروع سد الخادر بزيادة (10.804.082) عن تكلفته التقديرية، بالإضافة إلى زيادة قيمة الأعمال الإضافية للمرحلة الأولى والثانية لمشروع الحاجز التحويلي لوادي الخادر ب(729.517) دولار وبنسبة زيادة 358٪.