مخاوف من انتشار الأوبئة بين نازحي صعدة

مخاوف من انتشار الأوبئة بين نازحي صعدة

– بشير السيد
وصف الناطق الرسمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء، هشام حسن، الوضع الناجم عن المواجهات الأخيرة في صعدة بأنه مأساوي. وقال إن ظروف النازحين سيئة وإن متطوعين يعملون تحت اشراف اللجنة يحاولون تقديم المساعدات لهم.
هشام الذي كان تحدث إلى «النداء» من مقر اللجنة في صنعاء أفاد بأن عدد النازحين المقيمين في مخيمين تشرف عليهما «الصليب الدولي»، بلغ 2852 أسرة، وأضاف أن أغلب هذه الأسر يقيم في مخيم «العناد» وأن الصليب الأحمر حرص على تزويدهم بالمياه ومستلزمات العيش الضرورية. إلا أن الأطفال والنساء يمثلون الشريحة الأكبر من النازحين. وأبدى تخوفه من انتشار أمراض واوبئة بينهم خصوصاً وأن فريق العمل التابع للصليب سجل تزايداً في حالات الاسهال عند الاطفال.
ورداً على سؤال لـ«النداء» عن اسباب عدم اصدار أية بيانات عن الصليب الدولي بشأن الأوضاع الانسانية في صعدة، أوضح أن الصليب الدولي بصدد إصدار بيان عن اوضاع الضحايا في غضون عشرة أيام. تفاصيل العدد المقبل.