أكثر الأخبار إضحاكا في العالم – حافظ البكاري

أكثر الأخبار إضحاكا في العالم – حافظ البكاري

لا يوجد في البلد ما يسر، ولا ما يبعث فيك أي إحساس بالتفاؤل بحدوث تغيير إيجابي في المستقبل. تتلعثم وأنت تجيب على سؤال يطرحه عليك مهتم بالشؤون اليمنية عن وضع اليمن ومقارنتها بجيرانها. تبدأ الإجابة بالقول: بالتأكيد اليمن فريدة ومتميزة عن جيرانها بل والعالم. تحاول لبس كل الألوان من النظارات غير اللون الأسود لتعكس للسائل صورة غير سوداء، لكنك لا تجد إلا لونا واحدا يعكس الوضع السياسي والاقتصادي والمعيشي والتعليمي والأمني ودور القانون في البلاد قائمة طويلة جدا ربما لخصتها بدقة شديدة الباحثة سارة فيليبس في ورقتها المنشورة ضمن أوراق مؤسسة كارنيجي، في واشنطن، تشخيصها لطبيعة النظام السياسي في اليمن الذي وصفته بالسلطوي التعددي. ولذلك نصحت صديقي المهتم بالرجوع إليها قبل أن يحاصرني بمزيد من الأسئلة. لكني غادرت المكان ورأسي يحاصرني بالكثير منها. قررت تصفح الإنترنت لعلي أجد جديدا في البلد غير الذي أعرفه فكان أن أجاب الزميل العزيز سامي غالب رئيس تحرير “النداء” الرائعة: “هناك انعدام للإحساس بالزمن”. لكني واصلت البحث في الانترنت فوجدت بعض الأخبار المنشورة فقط خلال شهر والتي رأيت أنها تستحق إشراك القارئ الكريم في التأمل فيها أو التسلية على الأقل، لكني سأبدأها بخبر عن نشاط يبعث على الاحترام والتقدير لمن قاموا به وهو” قيام 180 طالبا في معهد أميدست بإزالة 3 أطنان من بحيرة البجع في عدن”. هذا أفضل خبر قرأته عن عدن، المدينة الحرة التي تنتظر تحريرها من سطوة المتنفذين والمبتزين.
 
الخبر الطريف والمحير:
“اليمن تواصل جهودها لإقناع ليبيا بالمشاركة في قمة الرياض”، والذي جاء بعد اسابيع قليلة من اتهام ليبيا بالتدخل في الشؤون اليمنية”.. أرجو فض الاشتباك بين الخبرين.
 
خبر حزب النظام والقانون
“إحالة 3 من نواب المؤتمر إلى هيئة الرقابة لمخالفتهم النظام”. قرار منطقي كونهم خرجوا عن النظام السائد في الحزب وما قالوه يشككنا جميعا في مؤتمريتهم!.
 
الخبر الفرنسي:
“استعراض مكونات البرنامج الانتخابي للرئيس في باريس”. اولا: من الخطأ احتكاره على الفرنسيين، وثانيا: كنا بحاجة ليلمس الشعب أي جزء من البرنامج وبالتالي سيقوم اليمنيون باستعراضه أمام العالم كله.
 
الخبر الحكيم:
“منح العناصر الإرهابية بصعدة فرصة أخيرة للنجاة بتسليم أنفسهم وأسلحتهم”.
هذا الخبر يشتبك مع نفسه، فمضمونه يقول: “إن هذه العناصر الإرهابية هم أعداء التنمية والاستقرار في الوطن عموماً وفي محافظة صعدة على وجه الخصوص”… لست أدري كيف سيفسره من يطلق عليهم الحوثيين!
 
الخبر المزدهر:
“دخول بئر نفطية ثالثة مرحلة الإنتاج في قطاع العقلة إس 2 بشبوة”. نعرف عادة عن خروج النفط من اليمن”.
 
خبر المنجزات:
“فريق إعلامي يطلع على الإنجازات في إبـ”. أتساءل: هل وجد الفريق المنجزات؟ أم مازال يبحث عنها؟ وهل سيقوم الاعلام بتعميم المنجزات على المحافظات الأخرى؟
 
خبر من نور:
“قرض ب 200 مليون دولار لسد عجز الطاقة الكهربائية. وفروا قيمة القرض وسننتظر الطاقة النووية أرخص وأفضل خاصة وأنه سيتم إدخال التكنولوجيا النووية في المناهج الدراسية.
 
الخبر المخلجن:
” خلجنة اليمن اقتصاديا عام 2015″. حلو هذا المصطلح (خلجنة). الله يستر لا يتيمنن الخليجيون!
 
الخبر الجهوزي:
” مؤتمر الفرص يؤكد جهوزية اليمن لاستقبال الاستثمارات”. نصيحة: زودوا من ” الجهوزية” فالاحتياط واجب لأنه قد يأتي يوم تنعدم من السوق.
 
نصيحة أخيرة:
أتمنى من السادة المسؤولين فقط التوقف عن ضخ التصريحات لأننا على الأقل إذا لم نر الطحين لن نسمع الجعجعة الخاوية التي حولتنا إلى مضحكة أمام العالم وأمام أنفسنا.
[email protected]