القتل في مسجد العواكب

القتل في مسجد العواكب

– «النداء» – خاص:
 أصوات تلاوة القرآن للمتأهبين لصلاة العشاء تدوي في ساحة مسجد قرية «العواكب»، وأخرى تصدر من حجرة الوضوء. وكان رجل يجلس بجوار المحراب وينظر إلى ساعة تعلو المحراب في الجانب الأيسر. بقيت دقيقة واحدة وسيعلن موعد قيام الصلاة. كان ذلك الخميس الماضي. وقبل أن يعلن داعياً إياهم للوقوف والإصطفاف للصلاة، اخترقت اصوات الرصاص ذلك الجو الروحاني تاركة دماء وفاجعة.
الرصاص انطلق من بندقية ياسر محمد محسن الذي اقتحم المسجد راشقاً المصلين بعيارات بندقيته ليقتل ثلاثة اشخاص، احدهم «عبدالرب حسن»، شيخ «العواكب» -مديرية يافع محافظة لحج.
كان حادثاً اجرامياً واكثر بشاعة. لكن بطله (الجاني) لم ينعم بفعلته طويلاً بعد محاولته الفرار لقد قتل على يدي أحد اقارب الشيخ القتيل، عقب صلاة الجمعة الماضية اليوم الثاني للحادث.
اجهزة الأمن اعتقلت قاتل الجاني، الذي كان برفقتها اثناء مطاردته، وأودعته السجن تحسباً لأي تطور قد ينجم.