تجاوباً مع ما نشرته «النداء».. محافظ إب: نحن بصدد إصدار قرار سياسي يقضي باعتماد إب العاصمة السياحية لليمن

تجاوباً مع ما نشرته «النداء».. محافظ إب: نحن بصدد إصدار قرار سياسي يقضي باعتماد إب العاصمة السياحية لليمن

– إبراهيم البعداني
قال العميد علي القيسي محافظ محافظة إب، إن قيادة المحافظة في طريقها لانتزاع قرار سياسي يقضي باعتماد محافظة إب، عاصمة سياحية لليمن. مضيفاً أن المحافظة منذ أربع سنوات تقيم مهرجانات سياحية بجهود ذاتية للترويج السياحي للمحافظة وتمهيداً لإصدار هذا القرار، الذي من المتوقع صدوره في إحتفالات العيد السابع عشر للوحدة اليمنية الذي سيقام في المحافظة.
وطالب القيسي في تصريحه لـ«النداء» بتوفير الخدمات والمتطلبات الممكنة لتكون إب العاصمة السياحية. منوهاً بتلك المميزت التي تحظى بها المحافظة من الخصائص الطبيعية وموروثها الحضاري الشعبي الكبير. إضافة إلى المآثر والمعالم التاريخية من حصون وقلاع، مدارس الإسلامية، مساجد.
وقال إن الكثير من تلك المعالم التاريخية تحتاج إلى ترميم، واصفاً وزارة السياحة بالمقصرة لعدم تجاوبها مع مطالب المحافظة للحفاظ على تلك المعالم.
وفي رده على ما نشرته «النداء» في العدد (88) عن تعثر في تنفيذ المشاريع الترفيهية للمحافظة، قال بأن الحكومة وافقت في اجتماعها الاسبوع الماضي على تنفيذ المشارع الخاصة بالمحافظة واعتمدت ميزانية لتنفيذها. مشيراً إلى أن إحدى اسباب تعثر تنفيذ المشاريع ناجم عن الرقم المبالغ فيه الذي تقدمت به المحافظة لتنفيذها، موضحاً أن المحافظة رفعت تقريراً ب109 مليار.
وأضاف أن الحكومة اعتمدت للمحافظة عشرة مليارات ريال تم توزيعها على الجهات المختصة وكان نصيب الأشغال 50٪، ستستخدم لشق ورصف وسفلتة شوارع المحافظة.
وكشف القيسي أن مجلس الوزراء في اجتماعه السابق استبعد مديريات (يريم، مذيخرة، الفرع، حبيش) من خطة المشاريع التي سيتم تنفيذها إحتفالاً بعيد الوحدة. إلا أنه أفاد أن اجتماعاً لاحقاً لمجلس الوزراء اقترح تعديل قرار حرمان تلك المديريات بعد اعتماد14 مليار ريال كمبلغ اضافي لتنفيذ المشاريع المدرجة في الخطة.
كما كشف القيسي أنه تفاجأ عند عودته من الخارج في الشهور الماضية قيام مكتب الأشغال بشق خط دائري يمر وسط حديقة الشهداء في منطقة الممول (تعز -إب) دون أي مخطط سابق، مشيراً إلى وجود شخصيات في المحافظة، وصفها ب(النهابة)، تعمل جاهدة لإيجاد طريقة تمكنها من النهب والسطو على اراضي المحافظة بما فيها ارضية حديقة الشهداء.
وأوضح أن مجلس الوزراء أصدر توضيحاً إلى كل من وزارة المالية، والتخطيط والأشغال، يطالبهم بسرعة البحث عن تمويل لبناء الحديقة، كما أكد على أن المحافظة ستقوم بتعويض كل المواطنين الذين استقطعت اراضيهم لصالح حديقة «المعاين»، اضافة إلى اعتمادهم مساهمين في الحديقة بعد ما يتم الانتهاء من انشائها.
وأفاد في تصريحه أن ساحة العروض التي سيجري مراسيم افراح العيد السابع عشر للوحدة عليها سيتم فصلها عن معسكر «الحمزة» بعد الاحتفالات مباشرة وتحويلها إلى منتزة، مشيراً إلى أنه تم تكليف المجلس المحلي بتسويرها.