من الطلاب اليمنيين في الجامعات المصرية.. رسالة مفتوحة لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي

من الطلاب اليمنيين في الجامعات المصرية.. رسالة مفتوحة لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي

معالي وزير التعليم العالي / أ. د. صالح علي باصرة..
تحايا طيبة واحترام كثير.
وبعد.. بقدر ما كان تفاؤلنا حين تولي شخصية بحجمكم، وزارة بأهمية التعليم العالي.. فإن ثقتنا الآن باستجابة فاعلة لما سنقوله بنفس ذلك القدر.. وربما أكثر، لما رأيناه، ونراه، ونتوقعه..
سيدي الوزير..
للأسف، نحن لا نعاني من الرفاهية هنا لنطلب المزيد منها، ولا نُعامل – حتى الان، وفي أوقات كثيرة – كطلبة، أو أكاديميين مبتعثين لهم كل الحق في احترام ادميتهم قبل تقدير ماجاؤوا من أجله إلى هنا..
باختصار.. لدينا هنا ما رأينا أنه من واجبنا نقله إليكم كما يحدث، مع إيماننا باهتمامكم المتابع لأوضاع الطلبة هنا ومدى جدية الملحقية الثقافية في القاهرة في تأدية مهامها المكلفة بها، والتي من أبسطها – كما يُفترض – مساعدة الطلاب، وتذليل العوائق امامهم لينهوا فتراتهم الدراسية بسلاسة وسرعة،,
كان – إذن – هذا البيان، كما اتفقنا عليه، لننقل لك الواقع كما نعيشه هنا، بدون أي مبالغة أو تقصير، و بعيداً عن أي أمنيات حالمة، نحن يا سيادة الوزير، أصبحنا نفكر بالعيش، وامور عديدة يفترض أنها ثانوية بالنسبة لنا, قبل التفكير بالدراسة، وهذا يعني تجاوزاً لخط لا يمكن السكوت عن تجاوزه.. معاناتنا شبه الدائمة، و إذلالنا الموسمي، يحتمان علينا المطالبة بحقوقنا الدنيا، ويحتمان عليكََ الاستماع بانصات لنا، والرد علينا.. أو فعل ما تراه ممكناً لضمان فترة دراسية كريمة لنا الآن، ولطلبة سيأتون من بعدنا.. وهذا أملنا،
في السطور التالية، تفصيل أكثر واقعية، لما قلناه في البداية..
• أولاً / مع الملحقية الثقافية في القاهرة..
حتى الآن لم تتضح لنا الصورة بشأن وجود الملحقية الثقافية في القاهرة، وماهي أهم اللوائح والقوانين التي تسيرها، وهل استفزاز الطلاب والتخاطب بدونية معهم هو أحد هذه اللوائح.. !!
عموماً، فيما يلي بعض المشاهد، من داخل الملحقية، وحولها:
– رسالتكم السابقة الى المستشارين الثقافيين، أثارت مع كمية التفاؤل الذي نقلته الينا، الكثير من علامات التعجب والاستفهام بعد مدة من صدورها.. وكأنها لم تصل إلى الملحقية الثقافية في القاهرة، أو انهم استثنوا من هذا الخطاب..
كان أحد بنود القرار:
2- نؤكد عليكم تفعيل نشاط الملحقية الثقافية بمتابعة أبنائنا الطلاب أولا بأول وإشعارهم بالمتابعة المستمرة والتواصل معهم والتقرب منهم لحل مشاكلهم وتذليل كل الصعوبات والإشكالات التي يعانونها والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها
الاستجابة التي رأيناها بالنسبة لهذا البند، كانت سرعة قطع منح الطلاب المتعثرين، بدون حتى إشعارهم، وتنزيل أسماءهم من كشوفا ت الاستحقاقات المالية بالخطأ في بعض الأحيان، مثلاُ:
يعقوب علي الدحملي: طالب هندسة اتصالات في جامعة اسكندرية، لعامين متتاليين كان اسمه يلغى من كشوف المستحقات المالية بحجة أنه من دفعة 1999 2000.. في الواقع أنه كان في هذه السنة يكمل عامه الاخير في المرحلة الثانوية في اليمن !
في العام الثاني من نفس الخطأ ظل يعقوب محروماً من مرتبه لمدة 5 أشهر، قضاها أقرباؤه في معاملات في اليمن من أجل اثبات سلامة أوراق ابنهم،,
للعلم فقط، يعقوب هنا، يعول أسرة بمفرده!!
– بند آخر:
– وتقومون بعمل لقاءات مع الطلاب ومشاركتهم نشاطاتهم، وتعملون على تكريم الطلاب المتميزين والمبدعين لخلق روح التنافس بينهم، من خلال إقامة حفل تكريمي يدعى فيه جميع الطلاب بشكل عام، وعليكم تخصيص ثلاثة أيام أو يومين من كل أسبوع لمقابلة الطلاب والسماع لهم وحل مشاكلهم.
كانت هذه الدعوة موجهة -فيما يبدو- لموقع ومنتديات ابن اليمن، الذي ألزم نفسه، وبمجهودات ذاتية بحفل توديع للطلبة الخريجين.. وليس لما يسمى بالملحقية..
أحدنا توجه إلى الملحقية الثقافية لدعوة الملحق الثقافي الى نفس حفل توديع الطلبة، الأخير كان رده أن – حفلتكم لكم وحفلتي لي – لم نرََ حفلته حتى الآن، ولم يحضر حفلتنا.. بعض الطلبة هنا يحصلون على المراكز الأولى في جامعاتهم، منهم محمد منصور – كلية الحاسبات جامعة القاهرة، و مصطفى عامر كلية الحقوق جامعة القاهرة.. لم يقم أحد حتى بتوجيه الشكر إليهم..
مؤخراً قام السفير الدكتور / عبدالولي الشميري، بتخصيص يوم أسبوعياً للالتقاء بالطلبة لمتابعتهم وحل مشاكلهم، لم نلحظ حضور أي من العاملين بالملحقية الثقافية هناك..
– تتابع الملحقية الثقافية نتائج الجامعات والطلاب المتعثرين أولاً بأول، ومع ذلك فإننا مجبرون على احضار شهادات القيد مع كل بداية عام دراسي كشرط أساسي لاستلام مستحقات الربع الاول من العام الدراسي،, هذا الإجراء لا يخطر به الطلاب بطريقة صحيحة، ولا يعلن عنه إلا في حائط الملحقية.. لذلك كان مايقارب 140 طالباً وباحثاً مهددون هذا العام بعدم تسلمهم استحقاقاتهم المالية للربع المالي السابق، مع ان الملحقية تعلم تماماً بأنهم ناجحون ومنتقلون الى السنوات التالية.. يقضي الطالب أكثر من اسبوعين في السعي بين الملحقية والجامعة نتيجة هكذا اجراءات، الامر الذي يؤدي الى تشتيت تركيز الطالب وإبعاده عن الاهتمام بدراسته.
– بعض طلاب السنة السادسة في كلية طب جامعة القاهرة والأزهر، هم أكثر من يعانون مما سبق، حيث أن السنوات الدراسية لهم تنتهي بعد شهر نوفمبر، مما يسبب لهم معاناة مستمرة مع الملحقية التي تطالبهم بشهائد القيد دونما أي اعتبار لنظام الجامعات المنتسبين إليها.
– نظام طلاب جامعة الأزهر كلية الطب، يبتدئ بسنة “تمهيدية”، وبالتالي تطول مدة دراستهم إلى 8 سنين، الأمر الذي ترفض الملحقية الثقافية تصديقه، وتهدد بقطع المنحة المالية عليهم، إن لم تقطعها اصلا.
– طلاب طب جامعة القاهرة، مهددون من الملحقية الثقافية] هذه السنة [بقطع مستحقاتهم المالية لشهر يناير، إن لم يحضروا أوراق شهادة القيد من الجامعة، في حين ان امتحاناتهم تنتهي في النصف الثاني من شهر يناير، ناهيك عن ميعاد إظهار النتائج !!
– قانون البعثات واضح بخصوص هذه النقطة: قطع المنحة بعد أن يتعدى الطالب السقف الزمني المسموح بع وهو ربع مدة الإيفاد، في حين أن المستشار المالي يقوم بقطع المنحة للطالب بمجرد رسوبه سنتين، مع أنه حتى هذه اللحظة لم يتجاوز السقف الزمني المذكور أعلاه، وذلك بفرض أن متوسط السنوات الدراسية 4 – 5 سنوات للطالب الواحد..
– المستشار المالي أمر 3 طلاب تعثروا لسنة واحدة فقط في السنة الأخيرة لهم بالعودة إلى اليمن لأنه لن يصرف لهم مستحقاتهم القادمة، الغريب أن الملحق المالي نفسه] [يقطع الطريق دائماً أمام مساعدة أي طالب أو تسهيل معاملته بأنه ملتزم (بالنظام، والقانون) فقط ولا يتعامل بغيرهما.. في حين أن القانون هنا يحكم في صالح الطلبة المشار إليهم اعلاه.. ولم يعطه أدنى التزاماته، فهو هنا – كما يقول – يحكم ضميره فقط.!!
” لا يهمني ” هكذا أجاب الاستاذ / الملحق المالي حين أخبرناه بأن مايفعله سوف يصل إلى وزير التعليم العالي شخصياً.
– طلاب منح التمويل القطري، مضى حتى الآن أكثر من 6 أشهر على عدم تسليمهم مستحقاتهم المالية، مع العلم ان مشكلتهم “من الداخلـ” كما يقال لهم في الملحقية، إلا أنهم يقابلون هناك بتعامل لا مسؤول بالمرة، ويتم تحويلهم إلى “الداخل ” قبل ان يتحدثوا.
– بمناسبة ذكر التعامل، يعاني الكثير ممن تضطره ظروفه لذهاب الى الملحقية لتمرير معاملة ما من التعامل العسكري الصرف..الخالي من اي تفهم لجوانب المشكلة، تشعر هناك بأنك مجرد (عامل) لدى الملحقية، أو شحاذ ينتظر ما يجود به الأخوة هناك.. اسلوب التخاطب مع الاخر هناك يحمل اتجاهاً واحداً: أنك مذنب و مخطئ دائماً.. في هذه النقطة بالذات، لا نشعر أننا بشر، ناهيك عن متعلمين.
– أين دور الملحقية الثقافية في تفعيل الدور الثقافي !.. وهل الأنشطة الثقافية المرعية من قبل السفارة محصورة على القاهرة وحسب !
بالمناسبة، ولكي لا نكون مجحفين فيما نقول.. شهدت الانشطة الثقافية تجديدات وإعادة بعث روح شامل مع تولي السفير الجديد مهامه، ولم نر َ للملحقية الثقافية أي من البصمات في ذلك.
– اي مشكلة تحصل للطالب اقرب كلمة من الملحقية هي: راجعوا الداخل. اذا كان اي مشكلة على الطالب العودة الي الداخل فما دور ووظيفة الملحقية؟
– تهديد طلاب الطب البشري في الجامعات المصرية بتوقيف سنة الامتياز وإعادتهم إلى اليمن بدون تدريبهم واعتبارهم أطباء بدون تدريب عملي، باعتبار أن ذلك ليس ضمن دراستهم حسب ما يفهمه المستشار الثقافي ومساعده.
– تعسير الاجراءات على الطلاب والباحثين، احيانا تكون مذكره سواء الى الداخل او الجهات المصرية ومع ذلك تمتنع الملحقية من عملها، نضرب هنا بعض الحالات:- باحث يدرس على نفقة وزارة الصحة، طلب بيان حالة من الملحقية اعطنا مذكرة من الداخل لعمل بيان الحالة وتوقف مرتب زميلنا بسبب المذكرة، وحالة مشابهة لاخر موفد من جامعة اب. وكذلك المذكرات الي الجهات المصرية سواء الوافدين في وزراة التعليم العالي او غيرها.
– ألطلاب الجدد، يستقبلهم طلاب آخرون، ولا نرى أحد من الملحقية الثقافية في المطار الا مندوب لتسجيل اسماءهم،
– طلاب الدراسات العليا في كلية الحقوق جامعة القاهرة، يشكون من معاملة الكلية لهم، وذلك نتيجة لتوتر العلاقة بين الكلية والملحقية الثقافية مما أدى ذلك على أن الطلاب يقومون بدفع مبلغ يصل بين 25-50 $ في الورقة الواحدة التي لهم فيها شأن في كليتهم، حيث أن الطلاب اليمنين الوحيدين الذين يتعاملون بهذه الطريقة.. والى الآن لم يتم حل مشكلتهم في الملحقية، مع العلم أن هذه المشكلة لها حوالي سنة كاملة وهي الآن في السنة الثانية، ولم تحل هذه المشكلة…
– في جامعة 6 أكتوبر الخاصة: التي يعتبر منتسبيها من طلاب المنح الأكثر معانة بسبب تأخير رسومهم
وبناءً على ذلك يمنع دخول الطلبة من دون البطاقة الجامعية بعد أسبوع من بداية الدراسة ولا يستطيع الطالب حتى الحصول على الكتب حيث ان الحصول على الكتب مرهون بتسديد قيمة المقعد ولايمكن شرائها من خارج الجامعة غير أن رسوم الكتب إجبارية فيما بعد للحصول على البطاقة المذكورة.
ونتيجة لذلك اول الطلبة المطرودين من أمام البوابة هم الطلبة اليمنيين،
بعض الطلبة يضطرون للقفز فوق سور الجامعة ليحضروا المحاضرات أما بعض الطالبات فيؤثرن البقاء في البيت أوالدخول إلى الجامعة بعد الساعة11 صباحاً لتفادي الإهانة
هذا غير التعرض للحرمان والطرد من العملي في بعض الكليات العملية (كالطب والهندسة) أمام الطلبة.
ويستمر مسلسل الإهانات هذا إلى أن تتذكر الملحقية (مشكورة) إرسال كشف بأسماء الطلبة المبتعثين بعد شهر من بداية الدراسة وربما أكثر لالتماس العذر بسبب تأخر الرسوم والسماح للطلبة بدخول الجامعة وحضور الحصص العملية فقط أما الكتب فلا تمثل أي إشكالية بالنسبة لهم.
• ثانياً / مع الأحوال المعيشية في مصر..
– مع الارتفاع الجنوني في الأسعار وإيجارات السكن هنا، أصبح المرتب لا يكفي الغالبية العظمى منا، و كأحد المتطلبات الأساسية، فزيادة الراتب للطالب أصبحت من الحتميات التي لا يمكن التغافل عنها.. حيث لا يمضي أكثر من شهر ونصف من تسليم المرتب قبل أن يبدأ الطالب في الاقتراض ليستطيع العيش، ثم يأتي الربع التالي وهو مثقل بالديون.. وهكذا.
– تعاني الطالبات اليمنيات في القاهرة من صعوبات بالغة وتضييع للوقت في البحث لإيجاد سكن لهنّّ.
– تسلم مستحقات الربع بتأخير يقارب 20 يوماً عن التاريخ المحدد لاستلامه، ويتكرر هذا التأخير مع كل مرتب.. غير واضح حتى الآن مصدر هذا التأخير، فالملحقية الثقافية تقول بأنه (من الداخل) في حين أن بعض من سألوا في اليمن أخبروا بأنها ترسل في تاريخ أبكر من ذلك.
– 100 $ مستحقات الكتب الدراسية المفترض تسليمها مع الربع السابق، حتى الآن لم يستلمها أي منا، والمبرر هو العجز في الميزانية كما يقول الملحق المالي.. بالمناسبة، هذا المبلغ لا يكفي شراء كتابين بالنسبة لطلاب الطب.
– بعض الجامعات المصرية التي يوفد اليها الطلبة اليمنيين لاتساعد الطلبة في مواضيعهم العملية المكملة للبحوث العلمية رغم ان لكل طالب حوالي 30% من رسوم التسجيل السنوية المدفوعة من الوزارة في اليمن او الجامعات.
– يعاني الخريجون من الجامعات المصرية من عدم التعاون معهم بالنسبة للوزن الزائد، ويتمنى الجميع التعاون معه في هذه المسألة بالتحديد بما يمكنكم.
– بعض الطلاب يتزوجون في فترة دراستهم، والمنحة المالية لا تكفي العازبين هنا، ناهيك عن المتزوجين، فنرجو أخذ هذه النقطة في الاعتبار أيضاً..
– صُرفت مرتبات شهر إضافية للموظفين في اليمن في شهر سبتمبر الفائت، و أ ُخبرنا أن مثل ذلك سيُصرف لنا أيضاً،, لم نجد شيئاً من ذلك حتى الآن.. !!
– يذكر قانون البعثات شيئاً عن “الرعاية الصحية”.. حتى الآن قرأنا هذا الامتياز ولم نره.
• ثالثاً / مع أبسط مطالبنا..
– نشر اللوائح المنظمة لعمل الملحقية الثقافية.. وتوجيه تعليماتكم للملحق الثقافي والمستشار المالي بالتعاون التام مع الطلاب، أو على الأقل الالتزام بما ورد في خطابكم السابق لهم.
– تنبيه الملحق المالي لعدم انزال اي مستحقات مالية إلا بالعودة إليكم أولاً، أو تنبيه صاحب الشأن على أقل تقدير بدلاً من قطعها فجأة.
– التوجيه بزيادة مقدار المنحة المالية، حيث انها اصبحت لا تكفي للمعيشة هنا.
– التكفل بضمان توفير سكن دائم للطالبات وتابع للسفارة اليمنية.
– ارجاع الوزن الزائد للخريجين، ففي السابق كان يعطى لكل خريج 100 كيلوجرام وزنا زائدا فاي خريج لديه الكثير من الحمولات المتنوعة.
– مساواة مستحقات الموفدين لنفس الدرجة فمن غير المعقول ان نكون ابناء بلد واحد وندرس نفس الدرجة ونستلم مستحقات مختلفة، اضرب مثلا فقط موفدي وزارة التعليم العالي الماجستير منهم يستلموا 420$ شهريا وبدل كتب 100$ سنويا بعضهم يستلم والبعض الاخر لايستلم وليس لهم تذاكر سفر لا للزوجة ولا للاولاد بينما موفدي الجامعات لنفس الدرجة يستلموا 480$ شهريا و250$ بدل كتب سنويا وخمس تذاكر، وهناك فروق ايضا مع موفدي وزارة الداخلية..
– التوجيه بإرسال المستحقات المالية في وقتها بدون تأخير..
– توجيه الملحقية بعدم ايقاف المستحقات المالية لمن يناقش الماجستير مادامت منحته ماجستير ودكتوراة وكذلك عدم قطع بدل الكتب عليه.
– التوجيه بسرعة صرف مستحقات الكتب، حتى الان مضى شهر على عدم استلامها.
– تنبيه الملحق الثقافي والمالي لتحسين التعامل وتهذيب الخطاب مع الطلاب، فالمفترض أنهم هنا موظفون لخدمتنا، وليس العكس.
– من حقنا كطلاب أكاديميين ان نطالب بملحق ثقافي يكون حاصل على مؤهل عالي من التعليم لكي توجد لغة حوار بيننا
معالي الوزير:
كما هو مقدار استيائنا مما يحدث لنا ونحن – كما يفترض – الوجه المأمول لليمن.. فبذات القدر ثقتنا بسرعة استجابتكم لما ذكرنا من شكاوى ومطالب، واتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص..
ممتون لكم مقدماً، ومتمنين لكم التوفيق من المولى سبحانه، والسعي بالتعليم والابتعاث في البلد نحو فضاء أكثر تطوراً، ومستقبل أكثر نصوعاً..
لكم كل التقدير والاحترام..
أبناؤكم الدارسون في جامعات جمهورية مصر العربية
صورة مع التحية:
رئيس الجمهورية
سفير الجمهورية اليمنية بالقاهرة
مجلس النواب (لجان التعليم العالي والحقوق والحريات والشكاوى)
مجلس الوزراء
نقابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات اليمنية
منظمة حقوق الإنسان الدولية
وزيرة حقوق الإنسان.
وسائل الأعلام اليمنية المختلفة.
المرفقات:
كشف باسماء الطلاب الموقعين
طلاب اليمن في الجامعات المصرية
خالد السناوي [هندسة اتصالات – جامعة الاسكندرية]
سارة سعيد مبارك حميدة [طب بشري – جامعة القاهرة]
سناء سعيد مبارك حميدة [طب بشري – جامعة القاهرة]
بلال الصبري [هندسة حاسبات – جامعة القاهرة]
شوقي الصبري [هندسة معدات طبية – جامعة القاهرة]
عبدالعزيز القباطي [هندسة معدات طبية – جامعة القاهرة]
محمد الشلفي [هندسة اتصالات – القاهرة]
سهيل المذحجي [طب بشري – جامعة الاسكندرية]
ماهر العسيلي [طب بشري – جامعة الاسكندرية]
ريام العريقي [طب بشري – جامعة عين شمس]
يعقوب الدحملي [هندسة اتصالات – جامعة الاسكندرية]
سمير الحطامي [ماجستير مناعة – معهد البحوث الاسكندرية]
مروان دارم [هندسة الاتصالات – جامعة الاسكندرية]
محمد داود [طب بشري – جامعة الاسكندرية]
أيمن عبدالجليل [طب بشري – جامعة الاسكندرية]
عماد العريقي [هندسة مدنية – جامعة القاهرة]
بشار محمد صالح [هندسة مدنية – جامعة القاهرة]
رائد العبسي [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
أكرم البسارة [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
فخر الدين الوجيه [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
عبدالرحمن الشميري [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
نظير العبسي [دكتوراة كيمياء – جامعة الاسكندرية]
محمد منصور علي (كلية الحاسبات والمعلومات – جامعة القاهرة)
عبدالاله صالح المقرعي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
نجوين وحيد (طب القصر العيني / جامعة القاهرة)
أمل العريقي (طب القصر العيني – جامعة القاهرة)
عبد الحميد احمد حميد العدله طب القصر العيني، جامعة القاهره
هاني سعيد دبوان المخلافي – طب بشري، جامعة القاهره
علاء علي محمد عبدالله – هندسه مدنيه، جامعة القاهره
محمد احمد سليمان دويل – تجارة، جامعة القاهره
نبيل محمد حسن العديني (دكتوراه – كلية الطب – جامعة القاهرة)
حسين مزعر-حاسبات ومعلومات القاهره
عبداللطيف محمد الصياد (طب بشري جامعه القاهره)
مروان الوجيه (حاسبات ونظم معلومات _جامعة عين شمس_سنه رابعه)
عثمان البعداني(حاسبات ونظم معلومات_ جامعة عين شمس _سنه رابعه)
معاذ محمد الحاج… هندسة كهربية… جامعة عين شمس
ليلى محمد عبدالله…حاسبات ومعلومات.. جامعة القاهرة
سمير محمد احمد الشاطبي (كلية الطب – جامعة القاهره)
أمل ناجي داؤد..(حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة)
أمين علي محسن شنظور (هندسة اتصالات عين شمس)
عمرو عبد الله محمد مهيوب ((هندسه اتصالات القاهره))
تامر عبدالله محمد مهيوب ((طب القصر العيني))
باسم امين مهيوب ((حاسبات القاهره))
جميل عبيد ((ما جستير طب السويس))
محمد الصبري ((طب القصر العيني))
زكريا الرميمه ((طب القصر العيني))
وسبم محمد محمد عبد الواسع ((حاسبات القاهره))
رياض المجاهد ((طب بشري القاهره))
عبدالله المغلس [هندسة حاسبات – جامعة القاهرة]
باسم سلطان المقطري [طب بشري – جامعة القاهرة]
زياد الأغبري [طب بشري – جامعة القاهرة]
زيد الشرفي [طب بشري – جامعة القاهرة]
إبراهيم الوادعي [طب بشري – جامعة القاهرة]
راقية العريقي [هندسة اتصالات – جامعة القاهرة]
نوال المقطري [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
حسين زيد [طب بشري – جامعة القاهرة]
سليم البربري [طب بشري – جامعة القاهرة]
سمير الحداد [هندسة اتصالات – جامعة الاسكندرية]
محمد الأصبحي [طب بشري – جامعة القاهرة]
محمد رشاد [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
وسيم الصبري [حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة]
عمار النجار [هندسة حاسب – الاكاديمية الحديثة]
ميسرة الصبري [هندسة اتصالات – جامعة القاهرة]
علي الضياني [هندسة اتصالات – جامعة القاهرة]
علي عبدالله صالح [هندسة الاتصالات – جامعة القاهرة]
شادي قدار [هندسة اتصالات – جامعة القاهرة]
بشار الحجاجي [هندسة الحاسبات – جامعة عين شمس]
ولاء أحمد القاضي-طب بشري-القصر العيني
صباح عبده الخيشني-دكتوراه-جامعة القاهرة
سلوى يحيى أحمد-طب بشري-القصر العيني
أشواق محمد الصبري……طب بشري _جامعةالقاهره
سماح محمد الصبري……طب بشري_ جامعة القاهره
أماني عبدالرحمن الشجاع..طب بشري_ جامعةالقاهره
ليزا عمرسالم…………….طب بشري_ جامعة القاهره
بديعه عبدالسلام الشرعبي….طب بشري_ جامعةالقاهره
حسين حاصل (طب بشري- عين شمس)
فاروق محمد علي (طب بشري -عين شمس)
ابراهيم العروسي (طب بشري-عين شمس)
امل محسن احمد القيسي (طب بشري __ جامعة القاهره)
حياة شرف الريمي (طب بشري ____ جامعة القاهره)
منى على الدره (طب بشري ___ جامعة القاهره)
فاطمه عصام الاديمي (هندسه مدنيه_جامعه القاهره)
رشا حسين الشارحي (حاسبات _جامعة القاهره)
امل سعيد (طب بشري _ جامعة القاهره)
علا على الذبحاني (اعدادي هندسه _ جامعه القاهره)
رولا عبد الصمد الشوافي(حاسبات ومعلومات -جامعة القاهرة)
حياة شرف الريمي(طب بشري -جامعة القاهرة)
نجلاء أحمد العامري(طب بشري -جامعة القاهرة)
حسن ابراهيم عبدالله ابراهيم (طب القصر العيني _ جامعة القاهره)
حسين زيد حسين احمد (طب القصر العيني _ جامعة القاهره)
سليم حسن البربري (طب القصر العيني _ جامعة القاهره)
حاتم برك عوض (طب القصر العيني _ جامعة القاهره)
محمد صالح الكنز (هندسة اتصالات _ جامعة القاهره)
سليم السهيلي (طب القصر العيني _ جامعة القاهره)
عبده ناجي أحمد محمود (طب بشري جامعه القاهره)
إبراهيم أحمد محمد عباس عامر – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
زكريا العريقي….. (كلية الطب – جامعة القاهرة)
محمد محي الدين….(كلية الطب – جامعة القاهرة)
حمزة المقالح……(كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
ياسمين عبدالله الجرادي…….طب بشري جامعة القاهره
ماهر عبدالله عبده ثابت هيصم /كلية الهندسه,قسم طبيه/جامعة القاهره
هيثم عارف المخلافي / كلية طب قصرالعيني/جامعة القاهره
عبدالغني علي علي الأهجري (دكتوراه / التاريخ الإسلامي – جامعة المنصورة – كلية الآداب)
عبدالمجيد محمد علي الغيلي (ماجستير / علم اللغة – جامعة الأزهر – كلية اللغة العربية)
أسامة لطف بركات (كلية الهندسة قسم حاسبات جامعة القاهرة)
حاتم برك عوض بن حاتم – طب بشري – جامعة القاهرة
عوض برك عوض بن حاتم – كلية طب الفم والأسنان – جامعة القاهرة
معاذ الحوباني (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
ابو بكر العباسي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
محسن العوامي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
أحمد القدمي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
ياسر العرابي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
حسين الحرازي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
بسام العريقي (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
محمد المتوكل (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
رشيد القطني (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
فارس توفيق محمد البيل (ماجستير دراسات أدبية جامعة القاهرة)
محمد عبد العزيز الاصبحي ” طب بشري – القاهرة “
أحمد النعماني (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
عمار الشرفي (كلية الهندسة – جامعة مصر)
أكرم المطاع (كلية الهندسة – جامعة القاهرة)
محمد عبدالله صالح أحمد – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
محمد على عبدالله أحمد – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
عامر غازي عبدالله بن سعدون – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
مازن سعيد أحمد ناصر – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
أشواق مكرد سعيد قاسم – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
سعاد محمد محمد بركات – هندسة حاسبات – جامعة القاهرة
سعاد مصلح الدربوح – طب بشري – جامعة القاهرة
دنيا أحمد العواضي – طب بشري – جامعة القاهرة
ديانا فؤاد ردمان – حاسبات ومعلومات – جامعة القاهرة
أمل شديوه / دكتوراه طب/ جامعة عين شمس