قشة

قشة

اشترطوا ضمانة حضورية لإخراجه.. شوعي: 16 سنة وأنا في السجن! إرموا بي للكلاب أفضل
 
«فقط ضمانة حضورية ويخرج»، هكذا قال وكيل نيابة السجن المركزي بصنعاء عندما سألناه عن السجين عبده شوعي النشري الذي يقبع منذ العام 91 في الحبس في حين كان المقرر أن يخرج بموجب الحكم الجزائي ضده بعد ست سنوات من تاريخ القبض عليه.
لكن لأن الرجل من تهامة وليس له من قريب يزوره أو يسأل عنه فقد كان عليه أن يمكث في الحبس مدة مفتوحة، هو الان في (16) عاماً في المركزي!!
«النداء» وخلال الأعداد الخمسة الماضية تناولت قضيته بصورة مركزة. ولهذه السنوات يفترض تعويضه عمّا لحق به من ضرر وإطلاق سراحه.
شوعي سمع كلام وكيل النيابة ورد بألم شديد: «إرموني جزيرة تأكلني الكلاب أفضل من البقاء هنا».
يقولها ورأسه كنهار لا ليل فيه. فمن يخرجه ليكمل ما تبقى من عمره بين زوجتيه وابنائه التسعة.
 
 
 أعيدوا القاضي سبأ إلى الغربية!
 
ناشد أهالي منطقة «مذبح» رئيس الجمهورية ورئيس مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل، إعادة النظر في قرار نقل القاضي سبأ الحجي من رئاسة المحكمة الغربية، التي ترك فيها بصمات عدل وإنصاف من خلال فترة وجوده.
وطالبت مناشدة بعثها عنهم الشيخ عبده محمد المذبحي وراجح الرميم، بالعودة عن هذا القرار. ووصفت القاضي بالشجاع «قاعة المحكمة، عنده مكان مقدس لا تلفونات ولا معاملات ولا أحاديث جانبية حيث جاء إلى محكمة غرب الأمانة وهي تعاني من الفوضى والإزدحام والعبث.
وقال المناشدون إن هذا الإجراء «يمثل حرماناً للمواطنين الضعفاء من عدله وحزمه، وانتصاره لهم على ذوي الوجاهات وناهبي الأموال، حيث وضع حداً لحالة النهب والسلب لأراضي وممتلكات الأهالي من بعض المتنفذين».