بن شملان يحيي المقاومة وواشنطن تحذر رعاياها

بن شملان يحيي المقاومة وواشنطن تحذر رعاياها

حذرت السفارة الأمريكية في صنعاء رعاياها من افعال انتقامية قد يتعرضون لها بسبب مذبحة قانا الثانية وطلبت منهم توخي الحذر… في وقت حيا فيه اللقاء المشترك ما وصفه بالانتصار العظيم للمقاومة..
وجاء في بلاغ صادر عن السفارة ووزع على الرعايا الامريكيين ان عليهم توخي الحذر والبقاء في المنازل وعدم التجول اوالتنقل بين المدن لغير الضرورة القصوى، أو التجوال فرادى. وطلبت منهم عدم التواجد في المناطق والأسواق الشعبية او في المراكز التجارية التي يرتادها الاجانب، المكتظة بالسكان خشية تعرضهم ” لاعتداءات محتملة ينفذها الغاضبون من الأحداث في لبنان.
وهذا هو ثاني تحذير تطلقه السفارة الامريكية في اليمن خلال اسبوعين حيث طلبت من مواطنيها رفع درجة الحيطة إلى اعلى مستوياتها وطلبت ممن يعملون في المناطق النائية الانتقال فورا إلى مراكز المدن، والاستعانة بالجهات الأمنية اليمنية عند تنقلاتهم.
ويأتي هذا التحذير فيما اتسع نطاق الغضب الشعبي حيث شهدت صنعاء امس مسيرة احتجاجية لطلبة جامعة صنعاء فيما قام وفد من اللقاء المشترك يتقدمه المرشح الرئاسي فيصل بن شملان بزيارة السفارة اللبنانية لتقديم العزاء في ضحايا العدوان الاسرائيلي.. وعبّر “بن شملان” عن تضامن اللقاء المشترك والشعب اليمني مع الشعب اللبناني ومقاومته الباسلة ضد العدوان الاسرائيلي, وأدان التقاعس” المثير للدهشة والغرابة” من قبل الانظمة العربية إزاء العدوان الواضح ضد المدنيين في لبنان.
وقال: إن العدو يتعمد ضرب المدنيين وتدمير البنية التحتية للشعب اللبناني وذلك مخالف للأعراف والمواثيق الدولية, ولبنان البلد الصغير يأخذ على عاتقه كل العبء للدفاع عن العرب والدول العربية الكبرى، لكن للأسف الدول العربية تقف موقف المتفرج”.