تعهد بالتنازل عن كافة أمواله.. السلطات السعودية تطلق سراح الراجحي

تعهد بالتنازل عن كافة أمواله.. السلطات السعودية تطلق سراح الراجحي

– جمال جبران
أطلقت السلطات السعودية يوم أمس سراح الشيخ يوسف الراجحي مدير مؤسسة الراجحي السعودية للصرافة. جاء ذلك بعد أن تم إجباره على توقيع وثائق يتم بموجبها تنازله عن كافة حقوقه بشركة الراجحي التي يقدر رأسمالها بمليارات الدولارات. وبحسب «الجزيرة نت» أفادت مها الحسيني زوجة الشيخ الراجحي في اتصال مع قناة «الجزيرة» القطرية ان زوجها أُجبر مكرهاً على التخلي عن حقوقه تحت ضغط السلطات السعودية.
واضافت ان زوجها أُجبر أيضاً على التخلي عن إدارة أوقاف الراجحي وعن كل الوكالات الرسمية التي كان يتمتع بها، مشيرة إلى أن ما حصل لزوجها جاء بأوامر عليا في إشارة إلى أمير منطقة الرياض سلمان بن عبدالعزيز.
وأوضحت الحسيني ظروف اعتقال زوجها، وقالت أن عشرة من افراد إدارة البحث دخلوا عليه وهو في مكتبه ظهر الأحد الفائت وقاموا باعتقاله دون أن تتم مخاطبته في الموضوع بشكل رسمي.وقالت مصادر ان سبب الا عتقال هو رغبة مسؤولين سعوديين الاستيلاء على نصيب على نصيب بالشركة. وقال االمعارض السعودي عبد العزيز اسماعيل الطيار، والذي يعمل وكيلا شرعياً ليوسف الراجحي، قال في اتصال مع قناة «الجزيرة» إن الراجحي الابن أعتقل بناءً على أوامر من أمير الرياض سلمان بن عبدالعزيز، تولى توجيهها نائبه سطام بن عبدالعزيز موضحاً ان الموضوع مرتبط بقضية تلاعب قديمة من قبل إمارة الرياض تتصل بالتدخل في شؤون عائلة الراجحي وتحديداً في وقف ليوسف الراجحي تقدر قيمته بمليار وثمانمائة مليون ريال.
وكانت وكالة الانباء الفرنسية قد أوردت في وقت سابق خبر اعتقال واحد من كبار رجال الاعمال السعوديين اعتقل مطلع الاسبوع بتوجيه من أمير منطقة الرياض سلمان بن عبدالعزيز بغرض إجباره على التنازل عن وقف لاسرته تقدر قيمته بمئات الملايين من الدولارات.
وقال المعارض السعودي اسماعيل الطيار والذي يعمل وكيلاً شرعياً ليوسف الراجحي إن سلطات منطقة الرياض طلبت من الأخير كتابة «تعهد بعدم المطالبة بحقوقه الخاصة بشركة صالح الراجحي كي يفرج عنه. ويذكر ان مجموعة الراجحي التجارية تعول إلى سليمان الراجحي المنحدر من بيت قيل عن درجة فقره أن اهله كانوا يفرحون إذا ما دخل السمن دارهم إذ كان المرق طعامهم الرئيسي.
ولم يكمل سليمان الراجحي تعليمه إلا إلى ثاني إبتدائي وخرج بعدها باحثاً عن المال لمساعدة اسرته. بدء من بيع فتات الخشب المتناثر من جراء احتكاك قوافل الجمال التي تحمل الخشب.
اشتغل في كل شيء تقريباً كخادم وصباب شاي بل حتى جمع روث الحيوانات إلى ان وصل بها الحال ليصبح صاحب أكبر مؤسسة مالية في سوق البورصة السعودية.