إب.. خطة لتخفيف أعباء طلاب المعهد الصحي تحولت إلى أعباء إضافية

إب.. خطة لتخفيف أعباء طلاب المعهد الصحي تحولت إلى أعباء إضافية

– «النداء» –  إب
في محافظة إب تحولت خطة حكومية كان هدفها تخفيف الأعباء والتكاليف عن الطلاب، إلى حمل ثقيل عليهم، اضطرتهم إلى دفع مبالغ طائلة.
ونقلت مصادر طلابية لـ«النداء» تعرضهم للابتزاز من قبل مسؤولين مقابل تقييد اسمائهم ضمن المقبولين للالتحاق بالمعهد الصحي بمحافظة إب.
يأتي ذلك بعد أن كان أعلن الشهر الماضي عن فتح باب التسجيل والقبول للطلاب والطالبات الراغبين للالتحاق بالمعهد، من سبع مديريات في المحافظة هي جبلة، حبيش، المخادر، السياني، السبرة، الشعر، فرع المحافظة.
وكانت خطة تم اعتمادها قدمت من المعهد بالتنسيق مع مكتب الصحة العامة والسكان هدفت إلى تسجيل الطلاب من المديريات السبع، مع التخفيف من التكاليف التي يتحملونها على ان لا يزيد عددهم عن (90) طالباً وطالبة، وحدد لكل مديرية عدد معين من الطلاب بحسب احتياجاتها.
وقالت المصادر إن بعض مدراء الصحة في المديريات استغلوا الوضع، وقاموا بفرض رسوم كبيرة (خاصة) للراغبين بالتسجيل، وصلت بعضها إلى (40) ألف ريال في بعض المديريات بينما قلت إلى (30) ألف ريال في بعضها. وقال طلاب لـ«النداء» -طلبوا عدم ذكر اسمائهم- إن محدودية عدد المقاعد، وإغراءالتخفيف من التكاليف زاد من عدد المتقدمين وأدى التسابق إلى رضوخ بعض الطلاب لتلك المطالب المخالفة للقانون.
المصادر ذاتها أفادت أن عملية الإبتزاز تكررت بعد اعلان نتائج القبول التي جاءت من مركز المحافظة بعيداً عن الفروع، وسلمت كشوفات المقبولين إلى المديريات. الأمر الذي تكررت معه عملية اخذ المبالغ من قبل المقبولين، اثناء استلام النتيجة وقالوا انه وفي حالة عدم الدفع يتم التهديد باسقاط الاسماء واستبدالهم بآخرين. وقد حاولت «النداء» التأكد من صحة اقوال المصادر، إلا أنه لم يتسن لها ذلك.
يذكر أن قيمة المقعد الدراسي خارج اطار خطة التخفيف من الاعباء المالية، يصل إلى ثمانين الف ريال.