اختتام مناورة بحرية يمنية امريكية بريطانية في خليج عدن

اختتام مناورة بحرية يمنية امريكية بريطانية في خليج عدن

اختتمت في خليج عدن المناورة البحرية المشتركة التي نفذتها قوات من البحرية الامريكية والبريطانية ووحدات من قوات خفر السواحل استمرت ثلاثة ايام.
وقال العميد علي راصع، رئيس مصلحة خفر السواحل: “إن تنفيذ هذا التمرين يأتي في ختام الدورة التدريبية لمنتسبي قوات خفر السواحل والتي نظمت على مدى واحد وعشرين يوما بإشراف عدد من الخبراء البريطانيين وفي اطار التعاون القائم بين اليمن وبريطانيا في هذا المجالـ”. واوضح أن التمرين المشترك تركز على رفع كفاءة وقدرات كودار خفر السواحل اليمنية في جانب الأمن البحري ومكافحة القرصنة والإرهاب…
واوضح رئيس مصلحة خفر السواحل أن التمرين المشترك أستهدف تطوير وتعزيز قدرات قوات خفر السواحل اليمنية للقيام بعمليات الاعتراض للسفن ومكافحة الإرهاب والقرصنة البحرية بانوا عها المختلفة وغيرها من الانشطه البحريه الأخرى.
وأضاف: تنفيذ هذه الدورة والتمرين يأتي تواصلا للدعم الذي قدمته المملكة المتحدة لتدريب كوادر قوات خفر السواحل بإعتبارها حديثة التأسيس وتحتاج إلى الإستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال. وقال: إن الجانب البريطاني أوفد فريق تدريب يتولى حاليا تدريب منتسبي فرع المصلحة بقطاع خليج عدن.. كما قدم ثلاث منح سنوية لتأهيل كوادر خفر السواحل اليمنية في الكلية البحرية البريطانية.
وقال: سيشهد التعاون اليمني البريطاني في مجال خفر السواحل المزيد من النمو.. وقد اجريت الاسبوع الماضي محادثات مع المسئولين في وزارتي الدفاع والخارجية البريطانيتين.. ولمست إهتماما كبيرا من المسئولين البريطانيين بالنجاحات التي حققتها اليمن في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز القدرات الوطنية لتأمين المياه الإقليمية اليمنية وحركة الملاحة في الخطوط الملاحية الدولية المقابلة للشواطي اليمنية في البحرين الأحمر والعربي.
وحسب مدير مصلحة خفر السواحل فإن المسئولين البريطانيين أكدوا حرص بلادهم على مواصلة دعم جهود اليمن لتطوير قدرات خفر السواحل ورفع كفاءة كوادرها بمايمكنها من الإضطلاع بالمهام المسندة إليها على أكمل وجه وخصوصا في مكافحة عمليات القرصنة والإرهاب وذلك إنطلاقا من إدراكهم لأهمية موقع اليمن بالنسبة للملاحة العالمية.
من جهته أشاد الجنرال جون أبي زيد قائد القوات المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه قوات خفر السواحل في اليمن رغم حداثة إنشائها.
وقال بلاغ صحفي أصدرته السفارة الأمريكية بصنعاء “ان أبي زيد اثنى على مهنية وقدرة قوات خفر السواحل اليمنية على خلق قوة مؤهلة خلال سنوات قليلة.
ووصف المسئول العسكري الأمريكي قوات خفر السواحل اليمنية بأنها مثالا رائعا في تأدية المهام المناطة بها لتأمين المياه الإقليمية اليمنية وحركة الملاحة الدولية في الخطوط المقابلة للسواحل اليمنية وفي مكافحة عمليات القرصنة والإرهاب.
وكان أبي زيد قد حضر جزءاً من المناورة البحرية، كما التقى الرئيس علي عبد الله صالح، وعدداً من المسئولين، تركزت اللقاءات على بحث مجالات التعاون بين الولايات المتحدة الامريكية واليمن، خاصة في مجال مكافحة الارهاب.