تنكيل بمواطن في «القاعدة» لتأمين موكب الرئيس

تنكيل بمواطن في «القاعدة» لتأمين موكب الرئيس

قبل مرور موكب رئيس الجمهورية الساعة التاسعة من صباح الاثنين الماضي بمدينة القاعدة، اعتدى افراد طقم عسكري يحمل رقم (5336) على المواطن فواز قائد السمَّان، اثناء ما كانوا يمشطون الشوارع لتأمين مرور الرئيس.
وقالت مصادر محلية لـ«النداء» إن «السمَّان» تلقى ضرباً مبرحاً بأعقاب البنادق على رأسه وظهره، حتى سالت منه الدماء، وأنهم أثناء ذلك كانوا ينعتونه بالاشتراكي، ويهددونه بالقتل، وانهم أشهروا بنادقهم في وجهه ومن ثم تم اقتياده إلى ادارة أمن القاعدة وتم حبسه هناك والدماء تسيل منه.
وقالت المصادر إنهم نسبوا إليه تهمة عبر بلاغ من مدير عام المديرية جاء عطفاً على بلاغ من مدير إدارة الاسكان بالمدينة، يتهمه فيه أنه رفض تغيير علم الجمهورية القديم بآخر جديد. في حين اكدت المصادر أنه لم يرفض تغيير العلم الذي لم تلتزم ادارة امن القاعدة وإدارة المديرية برفعه.
واضافت انهم لفقوا تهمة اخرى له بعد أن شعرت اجهزة الأمن بفداحة ما قامت به، لتتهمه بسب رئيس الجمهورية.
وافادت أن نائب مدير أمن المحافظة ومعه مدير أمن القاعدة ومدير عام المديرية مارسوا الضغط على المواطن «السمَّان» ليتنازل عن حقه مقابل الافراج عنه، إلا أنه رفض وطالب بتطبيق القانون وتقديم المعتدين للمحاكمة لينالوا جزاءهم.
واكدت المصادر أن استياءً واسعاً تولد لدى أبناء المدينة من تلك التصرفات مما منعهم من الخروج لاستقبال الرئيس.