الحصاد الرياضي ل2010:

الحصاد الرياضي ل2010:

                                        وفاة سامارانش وفوز قطر بمونديال 2022،
                                             وإسبانيا 2010، واليمن بخليجي 20
* متابعات:
طوى 2010 أيامه، وسقطت آخر ورقة في روزنامته، مخلفة وراءها ذكرى العام، ربما هي مفرحة للبعض، محزنة للآخر، بما شهدها من أحداث وحوادث.
2010 حفل بالعديد من الفعاليات والأحداث الرياضية، نحاول أن نرصد شيئاً منها ونحن ندلف العام الجديد، الذي نتمناه عاماً سعيداً للجميع، وأن تسوده الروح الرياضية.
وفاة سامارانش
رغم البداية الهادئة لشهر أبريل 2010، إلا أنه شهد أحداثاً بالغة الأهمية في الثلث الأخير منه، لعل أهمها على الإطلاق وفاة الإسباني الشهير خوان أنطونيو سامارانش الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية.
شغل سامارانش منصب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية على مدى 21 عاما (1980 – 2001)، وسيتذكر عالم الرياضة الرجل بأنه كان أهم رئيس للجنة الأولمبية الدولية منذ عهد البارون بيير دي كويبرتان (1863 – 1937) والذي شغل هذا المنصب في الفترة بين عامي 1896 و1925 ، كما أنه مؤسس الحركة الأولمبية الحديثة أواخر القرن التاسع عشر.
بيد أن سامارانش يشتهر أكثر بأنه أول من فتح الطريق أمام مشاركة الرياضيين المحترفين في الدورات الأولمبية، فجعل منها أحد أكثر الأعمال تحقيقاً للربح.

الشاطئية الآسيوية في مسقط
اختتمت في بداية النصف الثاني من ديسمبر دورة الألعاب الآسيوية الثانية التي أقيمت بالمدينة الرياضية بولاية المصنعة العمانية، بمشاركة 45 دولة آسيوية وما يقارب 4 آلاف رياضي، تنافسوا جميعا في 14 لعبة هي: كرة القدم والطائرة واليد والدراجات المائية والشراع والسباحة المفتوحة والكبادي والتقاط الأوتاد وكرة الماء وبناء الأجسام والسباكتاكراو والثلاثي الحديث والكرة الخشبية والتزلج على الماء. وستستضيف مدينة هايانغ الصينية الدورة الثالثة عام 2012. وذهبت صدارة المنتخبات المشاركة في الدورة بعد ختام منافساتها إلى تايلاند التي حصدت 36 ميدالية؛ منها 15 ذهبية و10 فضيات و11 برونزية، وجاءت الصين ثانياً برصيد 23 ميدالية من بينها 12 ذهبية و6 فضيات و5 برونزيات، وعمان ثالثة برصيد 15 ميدالية منها 5 ذهبيات و3 فضيات و7 برونزيات. وعلى عكس ما كان متوقعا حقق المنتخب الإماراتي الشقيق ذهبية مسابقة كرة القدم من المنتخب العماني صاحب الضيافة وحامل ذهبية المسابقة في النسخة الأولى. بينما ذهبت ذهبية كرة اليد لمنتخب الكويت.

الكومنولث في الهند
اختتمت في العاصمة الهندية دلهي منتصف أكتوبر، على أرض ملعب جواهر لال نهرو، الدورة ال19 لألعاب دول الكومنولث. وقد تصدرت أستراليا جدول ترتيب الميداليات بحصولها على 177 ميدالية (74 ذهبية و55 فضية و48 برونزية)، وحلت الهند ثانية برصيد 101 ميدالية (38 ذهبية و27 فضية و36 برونزية)، وجاءت إنكلترا ثالثا برصيد 142 ميدالية (37 ذهبية و59 فضية و46 برونزية).
وأقيمت مسابقات الدورة في 12 استادا رياضيا على أعلى مستوى من التكنولوجيا في هذا المجال، كما أقيمت في نفس توقيت المسابقة الأساسية دورة ألعاب الكومنولث للمعاقين.
ودورة ألعاب الكومنولث في نيودلهي هي أول دورة ألعاب “خضراء أو صديقة للبيئة” بمعنى أنها تعمل على تطبيق إجراءات للحفاظ على الطاقة من أجل تقليل انبعاثات الكربون إلى أقصى حد ممكن.

مونديال قطر 2022
كان عام 2010 تاريخياً بالنسبة للقطريين حين منح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” شرف استضافة نهائيات بطولة كأس العالم المقررة عام 2022 لقطر بعد فوز ملفها بأعلى عدد من الأصوات خلال عملية التصويت التي جرت بين 22 عضواً باللجنة التنفيذية لـ”فيفا”.
وتفوّقت قطر على 4 ملفات أخرى مقدمة من الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، حيث تفوق الملف القطري بجدارة على كل الملفات تباعاً.
وأصبحت قطر أول دولة عربية وشرق أوسطية تستضيف مونديال كأس العالم، ونجحت بامتياز في إقناع “الفيفا” متجاوزة عقبة ارتفاع درجات الحرارة المرتفعة صيفاً ومخاوف بشأن البنية التحتية.
وفازت روسيا بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 بعد تفوقها على عرض من إنكلترا وعرضين مشتركين من إسبانيا مع البرتغال وهولندا مع بلجيكا.
وصاحب عملية التصويت قرارات من “الفيفا” بإيقاف اثنين من أعضاء اللجنة التنفيذية التابعة له مع تغريمهما وحرمانهما من المشاركة في عملية التصويت على حق استضافة البطولتين بعد التحقيق في ادعاءات بتورطهما في الفساد، حيث أثبتت التحقيقات إدانتهما بانتهاك قواعد “الفيفا”.

رعاية قطرية لبرشلونة
ومن جانب آخر، وفي ال10 من الشهر ذاته، أعلنت إدارة نادي برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، رسمياً، عن اتفاقية الشراكة مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع (Qatar Foundation) لرعاية قميص الفريق الأول للنادي، في صفقة قياسية.
وعقد خافيير فاوس نائب رئيس نادي برشلونة للشؤون الاقتصادية والمالية، مؤتمراً صحفياً في ملعب كامب نو لإعلان تفاصيل الاتفاقية، التي بلغت 30 مليون يورو للموسم الواحد ولمدة 6 سنوات، أي حتى نهاية عام 2016، وكانت إذاعة “كاتالونيا راديو” ذكرت أن المبلغ سيتجاوز ذلك ليصل إلى 33 مليون يورو.

إسبانيا تتوّج بطلة للعالم
وتوّجت إسبانيا بلقب كأس العالم 2010 الذي أقيم في جنوب أفريقيا للمرة الأولى في التاريخ، وذلك بعد فوزها على هولندا بهدف نظيف سجله لاعبها أنيستا.
وجاءت المباراة النهائية مثيرة، حيث أشهر الحكم 14 بطاقة صفراء وحالة طرد، كما امتدت للوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.
وتميّز كأس العالم 2010 بالعديد من المفارقات، حيث خرج منتخب جنوب أفريقيا من الدور الأول ليصبح أول منتخب لدولة مضيفة يخرج من الدور الأول في بطولات كأس العالم، كذلك خرج حامل اللقب المنتخب الإيطالي من الدور الأول أيضاً.
وفاز اللاعب الأوروغوياني دييغو فورلان بجائزة أفضل لاعب في البطولة، كما فاز الألماني توماس مولر بلقب هداف كأس العالم برصيد 5 أهداف.

مصر تحتفظ بكأس أفريقيا
وأصبح المنتخب المصري لكرة القدم أول فريق يحرز لقب أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي، بعد فوزه في النهائي على المنتخب الغاني 1/صفر، سجله مهاجمه محمد ناجي جدو الذي فرض نفسه نجماً للبطولة بلا منازع، حيث توج هدافاً لها برصيد 5 أهداف، علماً أنه خاض جميع مباريات البطولة احتياطياً.
واستحق المنتخب المصري اللقب بعد أن حقق 6 انتصارات متتالية بينها 4 على ممثلي القارة السمراء في مونديال جنوب أفريقيا (نيجيريا والكاميرون والجزائر وغانا).
وبهذا التتويج الجديد يكون المنتخب المصري قد حطم جميع الأرقام القياسية باحتفاظه باللقب للمرة الثالثة على التوالي والسابع في تاريخه بعد أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008.

خماسية تاريخية لإنتر ميلان
نجح إنتر ميلان في إحراز خماسية تاريخية عام 2010 بعد فوزه بلقبه الخامس هذا العام حين فاز بكأس العالم للأندية على حساب مازيمبي الكونغولي ب3 أهداف دون رد، في المباراة النهائية التي جمعتهما على استاد مدينة زايد الرياضية.
وسبق للإنتر الفوز بألقاب الدوري والكأس والسوبر الإيطالية، ودوري أبطال أوروبا، لكنه فشل في تكرار إنجاز برشلونة الإسباني الذي أحرز سداسية عام 2009، بعدما خسر في كأس السوبر الأوروبية أمام أتلتيكو مدريد الإسباني صفر/2.
وأبقى إنتر ميلان اللقب العالمي في القارة الأوروبية للنسخة الرابعة على التوالي، بعدما سبق لميلان الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنكليزي وبرشلونة الإسباني الفوز في أعوام 2007 و2008 و2009.
وكان إنتر ميلان الإيطالي توّج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على بايرن ميونيخ الألماني بهدفين دون رد، وقاد إنتر للفوز مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي توج باللقب الأوروبي للمرة الثانية في مسيرته التدريبية، حيث سبق له أن قاد فريق بورتو البرتغالي عام 2004.

إيتو أفضل أفريقي وساشا آسيوياً
وفاز مهاجم إنتر ميلان الإيطالي الكاميروني صامويل إيتو بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2010، وهذا هو اللقب الرابع في تاريخ إيتو إذ توج به من قبل في أعوام 2004 و2005 و2006.
وخاض إيتو صراعاً عنيفاً على اللقب مع الإيفواري ديديه دروغبا والغاني أسامواه جيان.
كما توّج الأسترالي ساشا أوغنينوفسكي لاعب نادي سيونغنام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي، لاعب العام في آسيا لعام 2010.
وتفوق أوغنينوفسكي على 4 لاعبين آخرين هم الكويتي بدر المطوع (نادي القادسية الكويتي)، والإيرانيان فرهاد مجيدي (نادي الاستقلال الإيراني) وفارشيد طالبي (نادي ذوب آهان الإيراني)، والبحريني حسين سلمان مكي (نادي الرفاع البحريني).
وبات أوغنينوفسكي أول لاعب أسترالي ينال هذا اللقب، علماً أن بلاده انضمت إلى عائلة الاتحاد القاري عام 2006.

أمريكا تتسيّد “سلة العالم”
أحرز المنتخب الأمريكي لقب كأس العالم لكرة السلة بعد فوزه على نظيره التركي 81/64 في المباراة النهائية التي جرت في إسطنبول، في حين فازت ليتوانيا بالمركز الثالث والميدالية البرونزية بتغلبها على صربيا 99/88، وحلت الأرجنتين خامسة بفوزها على إسبانيا بطلة النسخة السابقة.
واللقب هو الأول للمنتخب الأمريكي منذ 1994، وبات أول المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012 للدفاع عن اللقب الذي أحرزه في أولمبياد بكين 2008.
وكان منتخب “دريم تيم” الأمريكي توج بطلاً للعالم عامي 1954 و1986 ليرتفع رصيده إلى 4 ألقاب.
وجاء ممثلو العرب في المراكز الأخيرة، وهم على التوالي: لبنان (21) والأردن (23) وتونس (24).

أحداث متفرقة:
– احتضان اليمن لأول مرة في تاريخها دورة الخليج العربي لكرة القدم في نسختها ال20، وتوّج الأزرق الكويتي باللقب على حساب الأخضر السعودي، وهو ال10 في تاريخه.
– وفاة نجمة الجمباز الروسية ناتاليا لافروفا، الفائزة بميداليتين أولمبيتين في منافسات الجمباز الإيقاعي، في حادث سير.
– فازت لاعبة التنس الأمريكية سيرينا ويليامز ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس بفوزها على البلجيكية جوستين هينن 3/6 و6/3 و2/6.
– أحرز لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر لقبه ال16 في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس إثر تغلبه على البريطاني آندي موراي 3/6 و4/6 و6/7 (11/13).
– فازت لاعبة التنس الإيطالية فرانشيسكا شيافوني على سامنتا ستوسر 6/4 و7/6 (7/2) لتفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس).
– فاز لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال بلقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) للمرة ال5 في مسيرته الرياضية بعد التغلب على السويدي روبن سوديرلنغ 6/4 و6/2 و6/4.
– توجت لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز بلقب بطولة ويمبلدون للمرة الرابعة في مسيرتها مع اللعبة بالتغلب على الروسية فيرا زفوناريفا 6/3 و6/2 في المباراة النهائية للبطولة. وبذلك توجت سيرينا بلقبها ال13 في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.
– فاز نادال بلقب ويمبلدون ليكون الثامن له في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى، إثر فوزه على التشيكي توماس بيرداييتش 6/3 و7/5 و6/4 في المباراة النهائية للبطولة.
– تغلبت لاعبة التنس البلجيكية كيم كليسترز على الروسية فيرا زفوناريفا 6/2 و6/1 لتصبح أول لاعبة تستعيد لقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) بعدما نجحت الأمريكية فينوس وليامز في ذلك عام 2001.
– فاز نادال بثالث لقب له في بطولات (غراند سلام) الأربع الكبرى في موسم 2010 بتغلبه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش 6/4 و5/7 و6/4 و6/2 في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز.
– أنهى لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر موسمه في القمة بالتغلب على الإسباني رافاييل نادال في نهائي البطولة الختامية للموسم (نهائي الدوري العالمي) في العاصمة البريطانية لندن.
– فاز المنتخب الإنكليزي للكريكيت ببطولة العالم بعد فوزه على نظيره الأسترالي.
– فازت كندا بدورة الألعاب الشتوية ال21 التي احتضنتها في مدينة فانكوفر الكندية، وقد خيم على حفل الافتتاح أجواء من الحزن بسبب وفاة المتزلج الجورجي نودار كوماريتاشفيلي خلال أحد التدريبات التي سبقت فعاليات الدورة.
– فاز الدراج الإسباني ألبرتو كونتادور بلقب سباق فرنسا الدولي (تور دو فرانس) للمرة الثالثة في غضون 4 سنوات. وأعلن كونتادور في نهاية سبتمبر الماضي أن نتيجة تحليل إحدى العينات التي أخذت منه خلال السباق، جاءت إيجابية، حيث أظهرت تعاطيه إحدى المواد المنشطة، ولكنه أكد أن ذلك كان ناتجاً عن تناوله وجبة مسممة.
– توّج الألماني سيباستيان فيتيل (23 عاماً) سائق فريق ريد بول، بلقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا 1، ليصبح أصغر سائق يتوج بلقب البطولة على مدى تاريخها. وأحرز فيتيل اللقب بعدما فاز بلقب سباق جائزة أبوظبي الكبرى في ختام فعاليات البطولة، متفوقاً على كل من الإسباني فيرناندو ألونسو والأسترالي مارك ويبر (منافسيه على لقب البطولة)، رغم أنه خاض السباق الأخير في أبوظبي وهو في المركز الثالث بالترتيب العام للبطولة.
– توفي الأخطبوط العراف بول الذي أصاب في جميع توقعاته لنتائج مباريات المنتخب الألماني خلال بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وكذلك في ما يتعلق بتوقعاته عن مباراتي النهائي وتحديد المركز الثالث في نفس البطولة.
– توّج المنتخب التشيكي ببطولة العالم لهوكي الجليد بألمانيا، بعد فوزه في المباراة النهائية على نظيره الروسي.