عدن تشيع شيخ المدربين عباس غلام

عدن تشيع شيخ المدربين عباس غلام

شيعت محافظة عدن، الثلاثاء الماضي، أحد أبرز رواد الحركة الرياضية الوطنية الكابتن عباس غلام، إلى مثواه الأخير في مقبرة العيدروس بمدينة كريتر مسقط رأسه، والذي وافاه الأجل صباح ذات اليوم، عن عمر ناهز ال75 عاما قضى معظمه في خدمة الحركة الرياضة اليمنية.
وبرحيل عباس غلام الشهير بـ”العجوز”، تكون عدن قد خسرت أحد كوادرها الرياضية المشهود لها بالكفاءة والخبرة، والذي لم تستفد منه القيادات المتعاقبة على اتحاد كرة القدم اليمني.

سيرته الذاتية:
عباس غلام حسين وارس، من مواليد كريتر (عدن) في 11/11/1935.
أب لولد اسمه إيهاب، وبنتين، وله عدد من الأحفاد.
درس في البادري، والتحق بالعمل في الخامس من يناير 1954 في إدارة الأراضي سابقاً (وزارة الإسكان والتخطيط الحضري حالياً).. وتدرج في عدة مناصب إلى أن وصل إلى منصب مدير دائرة التسكين (الرجل الثالث في عهد الوزير أحمد قعطبي)، وتقاعد من عمله بعد جهدٍ من العطاء العملي دام 35 عاماً، في الرابع من يناير 1989.
ظهرت بذرة الموهبة وانطلاقتها لدى اللاعب عباس غلام عام 1950 في صفوف نادي الاتحاد المحمدي الذي اشتهر باسم (MCC)، ثم انتقل إلى النادي الأهلي عام 1952، بعد ذلك لعب لنادي النجم اللامع الذي تحول إلى نادي الأحرار الرياضي عام 1954.
وخطف الكابتن عباس غلام، أنظار وإعجاب لاعبي نادي الموردة السوداني في زيارته لعدن عام 1963، وفريق الإسماعيلي المصري الذي زار عدن في 1963.
هتفت جماهير نادي الأحرار باسمه، فكانت تردد في مدرجات ملعب الحبيشي قائلة: “إزبط كونة يا عباس… خلي الأحرار يشل الكاس”.
اعتزل اللعب عام 1966 وهو في قمة مستواه.
بدأ التدريب عام 1970، ودرب فريق شباب البريقة، قبل عملية الدمج (الشعلة) من العام 1970 إلى 1978.
درب فريق وحدة عدن من 1979 حتى 1981.
درب فريق المجد في صنعاء من 1988 إلى 1989.
درب فريق الميناء من العام 1989 حتى عام 1991، وحصل معه على وصافة أول بطولة في عهد الوحدة اليمنية.
درب فريق التلال عام 1992.
درب فريق شباب المنصورة فترة قصيرة جداً عام 2003، في عهد مؤسس النادي الراحل علي أحمد العلواني.
قاد ودرب عدداً من المنتخبات الوطنية (شباب وأول) في عدد من المشاركات الخارجية (عربية وقارية).
توفي في عدن يوم الثلاثاء 29/6/2010.