دردشة بيئة

دردشة بيئة

اختزل عقلها مفهوم البيئة بما ترصده عيناها كل يوم. فالنظافة من وجهة نظرها هي البيئة، “لأنه إذا ما فيش نظافة ما فيش بيئة”. هذه هي فلسفة (سمية) البيئية، التي طرحتها من خلال دردشة سريعة على قارعة الطريق.
السلام عليكم
وعليكم السلام
ممكن أتعرف على اسمك؟
سمية علي
أيش تدرسي يا سمية؟
خلصت ثانوية.
طيب يا سمية، أبش مفهومك للبيئة؟
كيف يعني؟
عندما تسمعي كلمة بيئة ماذا يتبادر إلى ذهنك؟
النظافة، ملوثات البيئة، الورود والأشجار على الطرقات..
إذا كان هذا مفهومك للبيئة، فكيف تلاحظي البيئة اليمنية؟
مزفته آخر تزفيت! الأوساخ مليانة الحارات وحتى في الطرقات العامة.
علب البيبسي والماء، وأوراق القات، الزعقة، القراطيس الحراري وقراطيس الجعالة وقرش الموز موجودة في كل مكان.
وأيش السبب في اعتقادك؟
لأنه ما فيش براميل قمامة بشكل كافي. وما فيش منشورات توعوية للناس. وبرضه نحن لا نساعد أصحاب البلدية، فنحن نرمي كل شيء على الأرض ونخرج القمامة قبل موعد وصول البلدية فتبعثرها الكلاب والقطط.
إذا كنت مسؤولة بيئية ماذا ستفعلين حيال الوضع الذي ذكرته؟
بعمل أشياء كثيرة. أشجار على الطرقات، وأعين أشخاص متخصصين لذلك. واعمل توعية لأصحاب البلدية عشان يأخذوا القمامة لأماكن بعيدة وما يحرقوها قريب من السكان. وبوعي الناس أنهم ما يرموا القمامة في الشارع.
أتذكر أن المدرسة حقنا قالت لنا مرة إنها شافت واحد مش يمني في الحديقة رمى علبة البيبسي في الأرض، وعندما قالت له ليش ما ترميها بسلة القمامة؟ جاوبها إحنا في اليمن. يعني ما فيش احترام لنا لأننا ما نحترم أنفسنا.
هل ستكون هذه فقط منجزاتك؟
لا. المصانع ما بخليها قريبة من السكان والمزارع لأنها تلوث الخضروات والفواكه. لازم تكون المصانع بعيدة. وكمان أماكن التخلص من زيوت السيارات. وأيضا بعمل برميل قمامة مغلق لكل بيت. وبخصص يوم للبيئة في اليمن مثل يوم البيئة العالمي.
بس نحن في عندنا يوم وطني للبيئة؟
في؟!…
ليش أنا ما أشوف بالتلفزيون! والشوارع دائما قذرة!
لاحظت من كلامك أن البيئة في نظرك هي النظافة؟
أكيد. لأنه إذا مافيش نظافة مافيش بيئة. وإذا البيئة مش نظيفة فلن يأتي زوار لليمن. والزوار الذين يأتوا عندما يرجعوا لبلدانهم يتكلموا عن السلبيات، وهذا ما يحفزش الآخرين عشان يزورونا.
وعندنا أصلاً لا تنظف الشوارع إلا في الأعياد الوطنية، وإذا الرئيس مر في شارع معين أو أي مسؤول آخر.
هل درستي في المدرسة أي شيء عن البيئة؟
يوم واحد فقط. سمعت المديرة أنه يوم البيئة العالمي وطلبت مننا ننظف المدرسة كاملة. لكن يأتي يوم ثاني وقد الوضع رجع مثل الأول، والقمامة في كل مكان، ولا تنظف إلا إذا عوقبت المتأخرات. لكن الآن صار فيه فراشة، والبلدية تأتي تأخذ القمامة.