فشلت سلة اليمن بالتأهيل واحتلفت قيادة الوزارة بالانجاز

فشلت سلة اليمن بالتأهيل واحتلفت قيادة الوزارة بالانجاز

> أتحفتنا قناة «سبأ» الرياضية مساء الاحد وهي تنقل على الهواء مباشرة تزاحم وزير الشباب والرياضة حمود عباد ونائبه الشيخ حاشد الأحمر وثلاثة وكلاء إلى جانب البرلماني الخضر العزاني رئيس اللجنة المؤقتة لكرة السلة، على تكريم بطل التجمع المنتخب الايراني لناشئين كرة السلة الحائز على المركز الأول وبعده السوري وفرحين ومهللين بإحراز اليمن المركز الثالث من بين خمس دول مشاركة! والمضحك أن الوزير «فرحان أوي» اعتبره إنجازاً للرياضة اليمنية ونشر تصريحاً في صحيفة رسمية.. وهي مجاملة للعزاني خوفاً من لي الذراع في لجنة البرلمان الرياضية.
 وسبب الضحك أن الفرحة كيف تأتي بعد خروج اليمن من التأهل لنهائيات آسيا و هو الفريق الوحيد من الخمس الفرق الذي لم يتأهل. وكان الوزير قد صرف عشرين مليوناً ودعم ورعاية بنفس المبلغ.. وكانت مسئولية الوزير البحث عن أسباب الاخفاق اليمني وعدم التأهل، لأن هذه الانتكاسة لم يسبق أن تعرضت لها السلة اليمنية في الاستضافات الاربع الماضية وأين يكمن الخلل، ويقلب صورة مثل ما يعمل مع الاتحادات الغلبانة التي تحقق إنجازات بمبالغ زهيدة جداً وآخرين رفض الموافقة على الاستضافة.
 ونشرت الصحافة مقارنة بين بطولة الجودو الآسيوية 28 دولة 52 منتخباً صرف فيها مبلغ 7 ملايين ريال.. بينما غرب آسيا 5 دول ولم نحصد التأهل؟.
> هناك أخطاء جسيمة في قيادة اللعبة يجب أن يعرفها الوزير قبل أسباب المشكلة التي نشبت بين المدرب العربي والعزاني أدت إلى امتناعه عن التدريب ومغادرة اليمن، وأصبحنا بدون مدرب. عليه أن يعرف كيف تم الاعداد وما هي ثمرة الأموال التي صرفت، ولماذا فشلت لجنة السلة، فشلت في إعداد منتخب للناشئين من المشاركين في الدوري اليمني، وكيف تمت الاستعانة بأربعة مغتربين في أمريكا وكيف تجاهلوا ترتيب مشاركتهم، وهل كانت مشاركتهم إيجابية حتى لو جاؤوا قبل يوم البطولة.
> الخلاصة: الوضع يشير إلى إهدار أموال من أجل جبر الخواطر دون تحقيق بطاقة التأهل، وليس البطولة وفق القواعد أو المركز الثاني، وهذه النتيجة تعرض الوزير للمساءلة في البرلمان في دولة النظام والقانون، لكن وضع البرلماني «الخضر العزاني» في الاتحاد والبرلمان قد جمل الصورة عبر بعض وسائل الاعلام وحول الإخفاق إلى إنجاز وتبقى المهزلة مستمرة في مسيرة الرياضة اليمنية طالما ومسؤولو الرياضة يضحكون على بعض في المجاملات وهم يعرفون جيداً أنه الغلط بعينه.
> ملاحظة هامة: حشر اسم الشيخ عبدالله الاحمر على كأس بطولة غرب آسيا غير مناسب ومكانته، والمبلغ الذي دفعه الشيخ حميد الاحمر للسلة كفيل بتنظيم بطولة خاصة بمثل هذا العدد من الدول في كرة السلة أو غيرها تنظم سنوياً، وسيكون لها وقعها اليمني والعربي والآسيوي.