اليمن: الجدول الزمني لاحتجاجات 2011

, 17-03-2011

* إيرين
دخلت الاحتجاجات المنتشرة في جميع أنحاء اليمن، والتي تطالب بوضع حد لحكم الرئيس علي عبدالله صالح المستمر منذ 32 عاماً، أسبوعها السادس، ولكن الزعيم اليمني يرفض التنحي قبل انتهاء مدة رئاسته في 2013. وقد قُتل نحو 35 متظاهراً وأصيب المئات في اشتباكات مع القوات الحكومية أو مؤيدي صالح. وفي ما يلي جدول زمني يسلط الضوء على الأحداث الرئيسية منذ بدء الاحتجاجات:
2 فبراير 2011: الآلاف من أنصار المعارضة اليمنية يتظاهرون في شوارع صنعاء وعدن وتعز في “يوم الغضب الأول”، احتجاجاً على التعديل الدستوري الذي أقرته الحكومة، والذي يجيز لصالح الترشح لولاية أخرى. وفي اليوم نفسه، يلقي صالح خطاباً يعد فيه بعدم الترشح للرئاسة مرة أخرى أو تسليم السلطة لنجله أحمد، قائد الحرس الجمهوري، ويحث على الحوار والمشاركة في “حكومة وحدة وطنية”.
3 فبراير: عشرات الآلاف من المتظاهرين في صنعاء ينتقدون خلال “يوم الغضب الثاني” الفساد الحكومي، وسيطرة صالح على السلطة والموارد. أما صالح فيدعو مجدداً للحوار مع المعارضة.
10 فبراير: الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي يخرجون في مسيرات في عدة مناطق في الجنوب، احتجاجاً على الحصار العسكري الذي تفرضه الحكومة، ويطالبون بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين المعتقلين لاشتراكهم في الحراك الجنوبي، الذي تتهمه الحكومة بالتشجيع على الانفصال.
11 فبراير: الآلاف من مؤيدي الحراك الجنوبي ينظمون احتجاجات في المدن الجنوبية، عدن وأبين والضالع وشبوة، مطالبين صالح بالتنحي عن السلطة. وتقول المنظمة غير الحكومية المحلية المرصد اليمني لحقوق الإنسان إن الحكومة اعتقلت ما لا يقل عن 10 متظاهرين. وفي هذا اليوم يتم الإعلان عن تخلي الرئيس المصري حسني مبارك عن منصبه.
12 فبراير: الآلاف يحتفلون في صنعاء بسقوط مبارك ويدعون لطرد صالح، ولكنهم يواجهون متظاهرين مؤيدين لصالح في ميدان التحرير. كما يتجه الآلاف من طلاب الجامعات نحو السفارة المصرية، مطالبين بوضع حد لحكم صالح. ويشهد هذا اليوم إصابة شخصين بعد تعرضهما لهجوم من قبل أنصار صالح بالخناجر والعصي.
13 فبراير: عشرات الآلاف يتظاهرون أمام جامعة صنعاء، وكذلك في ساحة الحرية في تعز، ثم يواجهون متظاهرين مؤيدين للحكومة في كلتا المدينتين. وتعتقل قوات الأمن الحكومية 120 متظاهراً في تعز، وفقاً لياسر المقطري، الناشط في مجال حقوق الإنسان بمدينة تعز.
15 فبراير: حوالي 2،000 شخص من مؤيدي صالح، وبدعم من الشرطة السرية، يهاجمون 3،000 طالب كانوا يتظاهرون أمام جامعة صنعاء، وذلك باستخدام العصي والهراوات الكهربائية، وفقاً لتصريح خالد الآنسي، المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات (هود)، لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين).
16 فبراير: حوالي 500 متظاهر في عدن يطالبون بالإطاحة بصالح، ومقتل متظاهرين اثنين في صنعاء.
17 فبراير: سقوط ما لا يقل عن 25 جريحاً في اشتباكات بين متظاهرين مناهضين للحكومة وآخرين موالين لها أمام جامعة صنعاء.
18 فبراير: مقتل 4 أشخاص وإصابة 11 بجروح عند محاولة السلطات تفريق الآلاف من المتظاهرين في عدن خلال مظاهرة أُطلق عليها “جمعة البداية”. وطبقاً لتصريحات محمد سالم، وهو ضابط في شرطة مكافحة الشغب، لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) في عدن، تم إضرام النيران في بناية المجلس المحلي ومركز للشرطة وعدة سيارات تابعة للشرطة. وفي هذا اليوم أيضاً يلقى ما لا يقل عن 3 أشخاص مصرعهم، ويصاب 87 آخرون عندما تلقى قنبلة يدوية على عشرات الآلاف من المتظاهرين في ساحة الحرية في تعز. كما يصاب 10 آخرون في احتجاج آخر في مدينة المكلا.
19 فبراير: أحد المتظاهرين يلقى مصرعه ويجرح 15 آخرون خلال اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين المناهضين للحكومة أمام جامعة صنعاء. كما يقتل متظاهر آخر في عدن.
21 فبراير: أحزاب اللقاء المشترك، وهو ائتلاف معارض، وأتباع الحوثي في الشمال يعلنون تأييدهم للمتظاهرين الشباب الذين يطالبون بالإطاحة بصالح. ويخرج عشرات الآلاف إلى شوارع صعدة رافعين نفس المطلب.
22 فبراير: إصابة ما لا يقل عن 5 طلاب بجروح في اشتباكات مع أنصار صالح أمام جامعة صنعاء.
23 فبراير: 10 نواب من حزب المؤتمر الشعبي العام يستقيلون احتجاجاً على حملة القمع التي شنتها الحكومة على المحتجين. كما يلقى متظاهران مصرعهما ويصاب 23 غيرهم بجروح في صنعاء.
25 فبراير: مئات الآلاف من المحتجين يخرجون إلى الشوارع في صنعاء وتعز وإب وعمران وصعدة وعدن والضالع والمكلا ولحج وشبوة وأبين وذمار ومأرب والجوف والحديدة في “جمعة الصمود”. ويلقى ما لا يقل عن 7 أشخاص مصرعهم، ويصاب عشرات آخرون بجروح في عدن، وفقاً للهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات (هود).
26 فبراير: وجهاء القبيلتين اليمنيتين الرئيسيتين حاشد وبكيل يعلنون تأييدهم للمتظاهرين. ويقول الشيخ فيصل الضلعي من قبيلة حاشد إن “على صالح ونظامه الرحيل الآن”، ويتساءل “كيف يمكن لنظام إصلاح الأمور في غضون عامين بعد أن فشل في القيام بذلك على مدى أكثر من 3 عقود؟”.
27 فبراير: مقتل 8 أشخاص وإصابة 36 غيرهم في احتجاجات عدن، مما يرفع عدد القتلى منذ 2 فبراير إلى 26 شخصاً، وفقاً للمرصد اليمني لحقوق الإنسان.
1 مارس: مئات الآلاف في معظم المدن الرئيسية يتظاهرون للتعبير عن التضامن مع أسر المتظاهرين الذين قتلوا في عدن، في يوم سمي “ثلاثاء الغضب”. ويخبر النائب السابق فؤاد دحابة شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن “إنهاء حكم الرئيس صالح هو الخيار الوحيد بالنسبة لنا. لن نترك هذا المكان حتى يتنحى صالح”.
4 مارس: مقتل شخصين وإصابة 6 بجروح عندما هاجم الجيش مظاهرة مناهضة للحكومة في منطقة حرف سفيان التي مزقتها الحرب بمحافظة عمران.
6 مارس: إصابة نحو 25 متظاهراً بجروح في إب بعد تعرضهم لهجوم من قبل أنصار الحزب الحاكم.
8 مارس: إصابة ما بين 70 و80 طالباً وأحدهم يلقى حتفه بعد إطلاق القوات الحكومية النار على المتظاهرين أمام جامعة صنعاء. ويفيد حسين الشويلي، وهو طبيب أعصاب متطوع في عيادة متنقلة لتقديم الخدمات الطبية للمتظاهرين في الجامعة، بأن “القوات استخدمت الغاز السام ضد المتظاهرين”. ويخبر شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) في اليوم التالي: “العشرات يعانون من غيبوبة أو تشنجات، وحياتهم معرضة لخطر كبير. ليست لدينا معلومات عن هذا الغاز السام كي نصف المصل المناسب للضحايا”. وفي هذا اليوم يصاب 60 شخصاً بجروح (من بينهم 20 من رجال الشرطة) خلال اشتباكات وقعت بين نزلاء السجون والشرطة في سجن صنعاء المركزي.
10 مارس: صالح يظهر على شاشة التلفاز ليعلن عن خطط لتغيير الدستور والانتقال إلى النظام البرلماني.
12 مارس: 7 متظاهرين يسقطون في صنعاء وعدن والمكلا.

تعليم شاشة • هجر الزكاة…في مركز السقاف
• ليوة حمراء
• بلد الرواية
أعمدة ثابتة • الاستحواذ على كل شيء _ محمد الغباري
• حنايا – هدى العطاس
• ماركس وهذه المرأة المنتهكة – منصور هائل
• طق…. طق – منى صفوان
• حنايا – هدى العطاس
الأمل • عن حقوق الانسان.. محمد.. لا شيء عائق أمام إرادته – عيدي المنيفي
• الصماء البكماء العمياء.. هيلين كيلر!!
• «الحق في الحياة» للشلل الدماغي.. رغبة جامحة في زرع الابتسامة على وجه المعاق
• تنمية ثقافة المعاق كجزء من التنمية الشاملة
• عن حقوق الإنسان.. المعاقون.. فرحة الانتصار – عيدي المنيفي
كتب • أصدقاء الأمس.. أعداء اليوم
• صدر حديثاً عن مركز دراسات الوحدة العربية
• كتاب للمهندسة ريم عبدالغني
وجوه القائمة البريدية عدد الزوار 4579546

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *