.. طفل يمني كفيف يحفظ القرآن .. وثلاثمائة الف بيت من الشعر الجاهلي

.. طفل يمني كفيف يحفظ القرآن .. وثلاثمائة الف بيت من الشعر الجاهلي

رغم معاناة الطفل جمال مطهر عبدالله (9 أعوام) واصابته بمرض عضال لا يستطيع معه ان يرى في النهار ويتمكن من الابصار ليلاً فقط، إلا أنه يحفظ القرآن الكريم وثلاثمائة الف بيت من الشعر الجاهلي.
ويمتلك الطفل المعجزة كما يلقب وهو يمني الأصل، بحريني الجنسية، يمتلك موهبة كبيرة في نظم الشعر، اذ بلغ عدد قصائده (52) قصيدة، ويتمتع بمستوى ثقافي وادبي رفيع ويملك شخصية قوية يلاحظها كل من يجالسه ويحادثه.
يقول والده عن بداية اكتشاف موهبته انه كان يعيش في قرية صغيرة جنوب اليمن، وكان يستمع الى إمام يتلو القرآن الكريم فيحفظ كل ما يسمعه، ثم بدأ بعد ذلك يحفظ الشعر ونظمه. ويضيف انه أُوفد للعلاج في المانيا إلا ان الاطباء لم يتمكنوا من اجراء العملية خوفاً من ان يقل معدل ذكائه.
وكان الطفل «جمال» شارك في عدد من المهرجانات الشعرية والندوات التضامنية، منها: منتدى المثقف العربي ومؤتمر الفكر العربي في القاهرة, وحصل على العديد من الجوائز والاوسمة وشهادات التقدير.