ما حدث في العرّة همدان ليس هزة أرضية – احمد جحاف

ما حدث في العرّة همدان ليس هزة أرضية – احمد جحاف

أبلغ عدد من موظفي منطقة العرَّة همدان- محافظة صنعاء، الجهات الرسمية المعنية بمشاهدتهم لعدد من التغيرات الحاصلة على سطح أرض المنطقة، وطالبوا بخروج فرق متخصصة لدراسة ذلك التغير في سطح الأرض خوفاً على حياتهم ومزارعهم.
ومع أن فرقاً عدة تم تكليفها وخروجها الى منطقة الحدث، إلا أن كل الفرق التي زارت الموقع تكاد تجمع على تفسير واحد لأسبابه والمتعلق بآثار هزات أرضية.
 ومع احترامي الشديد لمثل هذا الطرح الذي أجمعت عليه تلك الفرق في تقريرها الأولي، إلا أنني أختلف معهم جملة وتفصيلا؛ لأننا لو عدنا الى معالم كل ظاهرة جيولوجية تحدث داخل أرض ما وما تتركه من آثار دالة على نوعها وشدتها، نجد أن ما حدث في منطقة ة همدان ليس هزة أرضية أو آثار لهزه حدثت في منطقة أخرى وتركت أثارها خارج مكان حدوث هذه الهزة أو الزلزال. فالأثار لهذه الظاهرة الجيولوجية الحاصلة في منطقة العرّة التي ظهرت على السطح الخارجي كانت عبارة عن حفر قد تكون عميقة مع تشققات طويلة في شكل قنوات، وهذه الظاهرة تحدث نتيجة اختلاط المياه السطحية والجوفية في أي منطقة تكون الطبقات الصخرية أسفل سطح الأرض وذات تراكيب من الحجر الجيري، والطباشيري، الفحم الحجري، صخور ملحية، الجبس، وهذا النوع من الصخور يتحلل ويصبح غير متماسك. وعندما يزداد ضغط الأجزاء العلوية عليه يحدث تغير في السطح الخارجي للأرض ويظهر في صورة حفر وأغوار وقنوات طويلة وأشكال أخرى وفي داخل الطبقات الصخرية تتشكل فراغات كثيرة، وتشققات وكهوف. وهذه الأشكال الجديدة في نمط السطح الخارجي للأرض والداخلي للطبقات الصخرية هو ما يسمى بالكارست الذي ينقسم الى نوعين، فقد يكون كارست ذات نوع كربونات وسلفات، أوكارست ملحي. ففي الحالة الأولي من أماكن تواجدها يظهر نوع من الكارست يسمى بالنوع المفتوح ويظهر بجلاء.