بحضور جماهيري كثيف.. منتخب الجودو يحقق مراكز متقدمة في بطولة الاقصى

بحضور جماهيري كثيف.. منتخب الجودو يحقق مراكز متقدمة في بطولة الاقصى

– أوسان الكمالي
أنهى لاعبو ولاعبات منتخبنا للجودو في بطولة الأقصى العربية الثالثة لـ”الجودو” التي ضمت بطولة العرب الثامنة للشباب، والثانية عشر للأشبال، ذكوراً و إناثاً، بحصولهم على مراكز متقدمة و ميداليات ملونة و كؤوس والتي أقيمت في صنعاء بمشاركة 14 دولة من 18-19 أغسطس الجاري والتي أقيمت في صالة بلقيس الرياضية ويشارك فيها 124 لاعباً ولاعبة.
وفي الترتيب العام للبطولة في فئة الأشبال حقق لاعبو منتخبنا الوطني المركز الأول, فيما حصلت الكويت على المركز الثاني وحل منتخب مصر ثالثا. وفي فئة الشباب خطف المنتخب الجزائري المركز الأول على منتخبنا الذي حل ثانياً وبفارق ميدالية واحدة, فيما حل منتخب السعودية ثالثاً في هذه الفئة.
أما في فئة الشابات فقد حاز منتخبنا على المركز الثالث فيما حصل على كأس المركز الأول منتخب الجزائر، تلاه منتخب قطر في المركز الثاني. و في فئة أشبال البنات حل منتخبنا ثالثا أيضا، فيما خطف كأس هذه الفئة منتخب لبنان, و حل منتخب مصر ثانيا.
و بعد انتهاء تسليم الكؤوس كان لنا لقاءات خاطفة مع بعض لاعبي المنتخب وبدأناها مع اللاعب عبد الله الذبحاني، الذي حصل على ذهبية الأشبال في وزن 60. و قال إن البطولة كانت قوية ما جعل اللاعبين يقدمون أفضل مستوياتهم وإبراز مهاراتهم وقال أيضا إنه لم يجد صعوبة بإحراز ذهبيته وأرجع ذلك إلى الإعداد القوي الذي خاضه اللاعبون قبل بدء البطولة في المعسكر الداخلي والذي استمر لمدة شهرين وكان بقيادة المدرب الإيراني “داؤود” مع المدرب الوطني علي الحرازي.
أما اللاعب حسن الجراح أحد لاعبي المنتخب و الحائز على ذهبية الشباب في وزن 66 فأشاد أيضا بمستوى البطولة، وأوضح أن سبب هذا التألق هو الإعداد المبكر والطويل، و أشار أيضاأان استعداده لم يكن من أجل هذه البطولة فقط، بل من أجل بطولة ناشئى آسيا و الدورة العربية المقبلة.
فيما أشاد أيضا لاعبو المنتخبات الأخرى بالبطولة ومستواها القوي وقوة المنافسة التي رافقتها التي جعلت بعضهم يذرفون الدمع حزناً على الخسارة.
و شهدت البطولة حضوراً جماهيريا مميزاً، رجالاً ونساء، فشجعوا لاعبي منتخبنا بحماسة وكان لها دورها في بث حافز قوي لنيل الميداليات الملونة.