اعتبرها البعض مصافحة اعتذار لجمهوره.. التلال يخطف الكأس من الهلال لأول مرة و يحلِّق به إلى عدن

اعتبرها البعض مصافحة اعتذار لجمهوره.. التلال يخطف الكأس من الهلال لأول مرة و يحلِّق به إلى عدن

– “النداء”
عانق لاعبو فريق التلال كأس الرئيس بعد تتويجهم أبطالاً للكأس؛ حيث خطفه التلاليون من نظيرهم الهلال الذي لم يصمد في المباراة التي جمعت بينهما في صنعاء على استاد المريسي وحضرها الكثير من عشاق الفريقين.
اتسمت بالحذر نسبياً من قبل التلاليين خوفاً من تكرار مباراتهم مع الوحدة و اللجؤ إلى ضربات الترجيح التي قد تقصيهم عن الكأس، لكنهم تألقوا تكتيكياً والتزموا اللعب الجماعي ما جعلهم يحسمونها في الشوط الثاني.
و في مجمل الشوط الأول، كانت الذائقة الهجومية والتهديفية مغيبة فيما الحذر اكتسى على أوجه اللاعبين خوفاً من التعجل أو فتح الثغرات التي قد تؤدي إلى قلب النتيجة لصالح أحدهم, و تخلل الشوط بعض المحاولات لفريق التلال، قوبلت بجدية من قبل حارس الهلال الذي أنقذ فريقه في أكثر من محاورة بينه و بين هجوم التلال.
الشوط الثاني بدأه الهلال بجدية أكثر، بحثاً عن معانقة الشباك وفرض نفسه في أوله إلا أن سيطرته لم تطُل كثيراً فسرعان ما عاد لاعبو التلال إلى أجواء المباراة حين سجل أمبويو هدف اللقاء الوحيد و الذي منح التلال كأسه الغالية.بقية الشوط الثاني أتت تلالية أيضا و كاد التلال أن يسجل أكثر، لولا العجلة والنهم ناحية تعزيز الهدف حتى يطمئنوا أكثر على أن الكأس لن تخرج بعيداً عن أيديهم.
ولم تستمر السيطرة كثيراً فالهلال صحا، لكنها صحوة متأخرة وكانت الساعة تقارب من نهاية المباراة في حين كانت أعين التلاليين، لاعبين و إدارة و جمهور، على صافرة الحكم حتى تريحهم من عناء الانتظار، الى أن أفرح الحكم التلاليين وأطلق صافرته ليُنهي المباراة بفوز التلال بهدفٍ وحيد.

 
تكريم رئيس الجمهورية لناديي التلال وأهلي صنعاء

استقبل رئيس الجمهورية كلاً من رئيس وأعضاء فريق نادي التلال الفائز بلقب بطولة كأس رئيس الجمهورية، ورئيس وأعضاء فريق النادي الأهلي الفائز ببطولة الدوري الرياضي لكرة القدم للموسم الرياضي 2006-2007م. وهنأهم بالفوز ببطولتي الكأس و الدوري، وبالنجاح الذي حققوه.