غلاء المعيشة وسوء المعاملة لطلاب في السودان

غلاء المعيشة وسوء المعاملة لطلاب في السودان

اشتكى طلاب الدراسات العليا المبتعثون للدراسة إلى جمهورية السودان، في رسالة وجهت إلى وزير التعليم العالي (تسلمت “النداء” نسخة منها) من عدة مشاكل. وذكروا أنهم يعانون من ارتفاع رسوم الإقامة و التأشيرة مقارنة مع الطلاب السودانيين المبتعثين إلى اليمن، إذ تبلغ ثلاثة أضعاف ذلك، إضافة إلى عدم تحرك الملحقية ولا السفارة رغم مطالبتهم، وتأخر صرف مستحقاتهم المالية في كل مرة إلى ما يزيد عن شهر ونصف عن موعدها المحدد مما يضطر بعض الطلاب إلى عدم الذهاب إلى الجامعات للبحث عن عمل من أجل العيش. أيضا سوء المعاملة التي يلقونها من الملحق الثقافي والإغلاق الدائم والمستمر لأبواب الملحقية في وجوه الطلاب.
وطلبوا في نهاية الرسالة بتغيير الملحق الثقافي وإحضار شخص يهتم بأمر الطلاب وحل مشاكلهم وتشكيل لجنة للحضور إلى السودان لدراسة وضع الطلاب مع الطلاب أنفسهم وسماع مشاكلهم منهم وليس مع الملحقية ورفع المستحقات المالية للتناسب مع غلاء المعيشة وأسعار الإيجار والعمل دون الهيمنة السودانية على الوظائف في السفارة والملحقية.