لما جثتي شرّحوها – حميد زيد

لما جثتي شرّحوها – حميد زيد

متُ مقتولا في حرب طاحنة خاضتها شعوب لم أكن أنتمي إليها
متُ رافعا راية بيضاء
متُ من الشرق لأني شربت جرعة ماء وكنت قبلها أظنني سأموت من العطش
متُ لما بلغت الثلاثين تماما
متُ من الضحك ولما حاولت البكاء كان الوقت قد تأخر
متُ مطعونا من الخلف
متُ في الليل متُ في النهار
متُ غارقا في الندم
متُ من الأرق الحاد
متُ في نومة عميقة لم أصحُ منها
متُ بالفواق رغم أنهم ضربوني على ظهري وبلعت سبع جرعات
متُ يتبعني الماضي أينما حللت
متُ عالقا في حبال المستقبل
متُ من الخوف
متُ بنزلة برد في عز الصيف
متُ لما حان أجلي
متُ برياح وأبخرة محتبسة في الدماغ
متُ في ساعة مناسبة للموت
متُ لأن نفسي خرجت لتشمّ الهواء لكنها لم تعد
متُ بمزاج عكر
متُ بالمالنخوليا بعد أن وجدتها في كتاب قديم
متُ بلا سبب ثم بأسباب واضحة
متُ بالجنون السبعي مختلطا بشرارة
متُ بسيف من الليزر شطرني قطعاً متناثرة
متُ بتهيؤات كانت تأتيني ولا أصدّقها
متُ كافرا وبعد مدة متُ مؤمنا
متُ بعوارض الحياة التي خدعتني
متُ أبحث عن الذهب ولما وجدته متُ أيضا
متُ بموسيقى صاخبة ثقبت طبلة أذني
متُ في اللحظة الحاسمة
متُ في عسل الحلم متُ في كابوس مزعج
متُ في عز اليقظة
متُ بالفالج
متُ سعيدا قبل أن أموت بانهيار عصبي بسبب سعادتي
متُ باللقوة الرخوة
متُ ساقطا من قمة جبل شاهق
متُ في الدقيقة الأخيرة
متُ بفساد قوة الخيال
متُ من التحديق الى التلفزيون
متُ بابتلاعي أعداداً هائلة من الأقراص المهدئة
متُ بأعصاب مشدودة
متُ بالقولنج الريحي
متُ بدود يبني مملكته في معدتي
متُ بانفجار في المصران
متُ أسيرا في معارك الأطفال الوهمية
متُ بنصيحة من طبيب
متُ بالقتل الرحيم بعدما ارتأى الجميع أن حياتي لا طائل منها
متُ كما يجب
متُ بانتحار مساعد عليه من طرف ممرضة غير مرخص لها القيام بذلك فدخلت السجن بسببي
متُ متَرجما إلى العربية
متُ بمزاج صفراوي ثم متُ بمزاج سوداوي
متُ بنقص في أخلاط البلغم
متُ بلا معنى يذكر بينما تمنيت الموت بمعنى واضح
متُ بسفوف اشتريتها من العطار
متُ بعطسة جبارة زعزعت الدنيا بسبب سعوط مخلوطة هيأتها لي الوالدة
متُ بقذى في العين نتيجة نظرتي الشزراء إلى الحياة
متُ من التخمة وفي مرة سابقة متُ من الجوع
متُ بتهوع وقيء كثير سببه النبيذ أبو العضلات
متُ بقروح في الإحليل وكدر في المثانة ناتجين من شهوتي الكلبية
متُ بعرق لئيم وأصل فاسد
متُ بثقل في الرأس ثم متُ ثانية بخفة في الرأس
متُ بالجرب والحكة النارية
متُ بدمامل وبثور في كل جسمي
متُ في صفحة نصائح طبية
متُ بورم في النغانغ وتقرّح في شوارب الحنجور
متُ بالمجان ثم متُ بثمن باهظ سددته بالتقسيط
متُ مديونا لأصدقائي
متُ بحسرة في النفس
متُ بداء الثعلب الذي سرق شعري
متُ من الغيرة متُ سليما معافى
متُ من الغيظ
متُ كما لم يمت أحد قبلي.

(المغرب)