“علي”

“علي”

هشام السقاف
* لم يُستشهَد الثلاثاء الماضي العميد علي سالم العامري مدير أمن وادي حضرموت والصحراء، غيلةً وغدراً، في حادثة “خشم العين” بالعبر في حضرموت، لأنه عامري، بل لأنه رجل دولة، وكذلك هم مرافقوه.
* من حق أهله وأبناء قبيلته بل واليمنيين عموما أن يتمسكوا بحق معرفة المجرمين والثأر منهم، حتى لو غابت الدولة عن أمره.
* يقول المحضار:
نَوَّح وسيبان تشهد والحمومي والزِّيِه
كنده وهمدان والنهدي وكل الباديه
لي كيرهم يرشن وعاده لم يزل لاصي ورشّان
* مبارك أنت يا علي.. نلت المحبة في الحياة وحزت الشهادة في الممات، أنت ورفاقك.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.
[email protected]