محسن باصرة يأسف لمحاكمته في يوم تشييع والده..بامعلم في المحكمة الجزائية بتهمة المساس بالوحدة الوطنية

محسن باصرة يأسف لمحاكمته في يوم تشييع والده..بامعلم في المحكمة الجزائية بتهمة المساس بالوحدة الوطنية

تم عصر السبت في مدينة المكلا تشييع جثمان محمد سالم بامعلم والد المعتقل على ذمة الحراك الجنوبي العميد أحمد محمد بامعلم.
وقبل ساعات من تشييع والده كان أحمد بامعلم، وهو برلماني، سابق يمثل أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء متهماً بارتكاب أفعال إجرامية بقصد المساس بالوحدة الوطنية وتعطيل أحكام الدستور وإثارة عصيان مسلح لدى الناس ضد السلطات.
وعبَّر المهندس محسن باصرة عضو مجلس النواب ورئيس المكتب التنفيذي للإصلاح في حضرموت، في تصريح لـ«الصحوة نت»، عن أسفه لإقدام السلطات على منع برلماني سابق من تشييع والده، وتقديمه في اليوم نفسه إلى المحاكمة.
واعتقل بامعلم في 15 أبريل الماضي، وتم نقله إلى صنعاء للتحقيق معه بشأن نشاطه في الحراك ومشاركته في تأسيس المجلس الوطني التحرير واستعادة دولة الجنوب.
وتردت الحالة الصحية لوالد أحمد بامعلم بعد واقعة الاعتقال. وكانت «النداء» نشرت في 2 سبتمبر الماضي محنة أسرة بامعلم الذي كان والده حينها قد دخل مرحلة الاحتضار.