محكمة غرب تعز تحيل قاتل نسيبة إلى لجنة طبية، والادعاء ينسحب من الجلسة

محكمة غرب تعز تحيل قاتل نسيبة إلى لجنة طبية، والادعاء ينسحب من الجلسة

> تعز – أحمد النويهي
أقرت محكمة غرب تعز برئاسة القاضي يحيى الحدابي وعضوية القاضي جمال المقطري، وبحضور محمد أنور الشميري أمين السر، إحالة أكرم السماوي المتهم بقضية قتل واغتصاب الطفلة نسيبة نادر اللغواني، إلى لجنة طبية في مكتب النائب العام، ملزمة المتهم ومحاميه عبدالعزيز السماوي الذي تغيب عن الجلسة للمرة الثانية، بإحضار التقرير الطبي في مدة أقصاها السبت القادم.
جاء ذلك في الجلسة التي عقدت السبت، والتي كانت مقررة لسماع رأي المحكمة في طلب الدفاع الفصل بدفعه استقلالا حول سن المتهم الذي يقول بأنه لم يتجاوز سن المسؤولية الجنائية خلافا لما هو وارد في تقرير الطبيب الشرعي الذي بني عليه قرار الاتهام.
وبعد إعلان قرار المحكمة أعلن فريق الادعاء الخاص برئاسة المحامي علي سعيد الصديق، والمحامي نجيب قحطان ممثل منظمة سياج، والمحامي غازي السامعي، والمحامي فهد الثلايا، انسحابهم من الجلسة احتجاجا على القرار.
وقال المحامي علي سعيد الصديق عقب الخروج من قاعة المحكمة، إن ما قام به القاضي مخالف للإجراءات القانونية، باعتبار أن تقرير الطبيب الشرعي الذي قدمته النيابة العامة في ملف القضية، أثبت أن سن المتهم قد تجاوز ال18 ولم يكمل ال19 سنة، مستغربا كيف أن القاضي أغفل هذا التقرير رغم أنه تم عمله وفقا للقانون وبواسطة النيابة العامة ممثلة بالنائب العام.
واشار الصديق إلى أن فريق الادعاء الخاص كان معترضا في المرة الأولى على إحالة المتهم وعرضه على الطبيب الشرعي، منوها إلى أن محامي الدفاع حاول التقدم بمزعوم وثائق تشكك بالتقرير رغم أن تقارير الطب الشرعي لا يجوز الطعن فيها إلا بالتزوير كونها تأتي وفقا للقانون وبنظر النيابة العامة.
وقال إن القاضي أصدر قرارا بما لم يطالبه به أحد لا الادعاء ولا الدفاع، وأصدر قراراً بما لم يطلبه الخصوم، وهذا مخالف للقانون.
واختتم علي سعيد الصديق تصريحه بالقول إن انسحابهم من الجلسة، والذي كان احتجاجا على قرار القاضي، لا يعني تخليهم عن القضية، مؤكدا أن فريق الادعاء سوف يسلك كل الإجراءات القانونية في مواجهة سير القضية.
وقد سادت حالة من الغضب على وجوه الحاضرين الجلسة والمتابعين لسير إجراءاتها، مستغربين قرار القاضي الذي أهمل تقريراً طبيا تم بموافقة النيابة العامة.