وزير الإعلام يمنع طبع “النداء” للأسبوع الثاني على التوالي

وزير الإعلام يمنع طبع “النداء” للأسبوع الثاني على التوالي

منع وزير الإعلام طبع صحبفة النداء صباح اليوم الأربعاء 13 مايو 2009. وأبلغ الموظفون في مطابع مؤسسة الثورة للطباعة والنشر مندوب الصحيفة أن لديهم تعليمات من الوزير بمنع طبع “النداء”. وقال الزملاء في إدارة المؤسسة إن الطبع لن يتم إلا بموافقة الوزير شخصيا.
   وإذ تقدر الصحيفة الجهود التي بذلها زملاء في مجلس النقابة, وبخاصة الزميل جمال أنعم لوقف الانتهاك الواقع عليها, تؤكد ثانية على أن الاجراءات التي تستهدف “النداء” وصحفا مستقلة أخرى غير قانونية, وتؤشر على مرحلة جديدة يتم فيها تقويض المكتسبات التي حملتها الوحدة اليمنية للصحافة, وأبرزها الحق في الإصدار وحظر الرقابة المسبقة على وسائل الإعلام المستقلة والمعارضة. والحاصل منذ أسبوعين أن إجراءات وزارة الإعلام عطلت صدور صحف ومارست بطريقة مباشرة الرقابة المسبقة. وتحذر أسرة “النداء” من خطورة هذه الممارسات الاستثنائية وامكان تحولها إلى سياسة منهجية إزاء الصحف كافة.
   وتأمل أسرة “النداء” أن يبذل مجلس النقابة برئاسة الزميل ياسين المسعودي الجهد اللازم لوقف الانتهاكات الخطيرة التي تستهدفها والتي تسببت في إلحاق إضرارا جسيمة, معنوية ومادية, بالصحيفة ومحرريها وكتابها.
 وإذ تشير إلى النظام الداخلي للنقابة الذي يقرر واجبات النقيب وأعضاء المجلس حيال الانتهاك الذي يستهدف الصحيفة, تؤكد تمسكها بحقها في تقرير سياستها التحريرية في نطاق الدستور والقانون وميثاق الشرف الذي أقرته في أغسطس 2006, وانفتاحها على أية ملاحظات على ما تنشره, ترد إليها من القراء.

    صحيفة النداء