هجوم بالقنابل والرصاص على مراكز إنتخابية في الضالع – الضالع – فؤاد مسعد

هجوم بالقنابل والرصاص على مراكز إنتخابية في الضالع – الضالع – فؤاد مسعد

دوت صباح اليوم الأربعاء أصوات انفجارات وسط مدينة الضالع تخللتها أصوات رصاص كثيف متواصلة. وأكدت لـ”النداء” مصادر محلية أن مركزين انتخابيين هما (أ) و(ج) تعرضا لإطلاق نار من مجهولين بعد الحادية عشرة من ليل أمس الثلاثاء وفي وقت مبكر من فجر اليوم. كما أكدت مصادر أخرى أن مقر المركز (أ) تعرض لقنبلة يدوية رماها أحد المارة بالقرب من المركز وكان يستقل دراجة نارية ثم لاذ بالفرار في الوقت الذي تعرضت اللجنة الأمنية في المركز نفسه لإطلاق نار من أماكن متفرقة في ما بدا أنها لتغطية فرار الشخص الذي ألقى القنبلة. إثر ذلك باشرت عناصر أمنية مطاردة الدراجات النارية في عملية تمشيط استهدفت مختلف أحياء المدينة وشوارعها.
وفي السياق ذاته أكد مواطنون لـ”النداء” أن اعتقالات طالت عددا من سائقي الدراجات الذين تمكن الأمن من إلقاء القبض عليهم، فيما لم يتسنَّ التأكد من معلومات أخرى تتعلق بعدد من تم اعتقالهم.
إلى ذلك توالى سماع تبادل إطلاق النار في أوقات متفرقة فيما رجحت مصادر أن يكون المركز (ب) تعرض هو الآخر لاعتداء من مسلحين تطاردهم عناصر الأمن التي انتشرت بشكل مكثف، وشوهدت الأطقم العسكرية وهي تجوب شوارع الضالع في حالة استنفار استمرت لساعات قبل أن يعود الهدوء للمدينة.
وقد حاولنا أكثر من مرة التواصل مع مدير أمن المحافظة دون جدوى. إلا أن مصادر أمنية مقربة أكدت وقوع حادثتي إلقاء قنبلتين استهدفتا المركزين الانتخابيين (أ) و(ج) دون حدوث إصابات بحسب المعلومات الأولية التي أفادت بأن التحقيقات جارية مع عدد من الأشخاص الذين جرى توقيفهم بعد حدوث الانفجاريين.
هذا ومن المقرر أن يقيم مواطنو الضالع المقاطعون للانتخابات، صباح اليوم، اعتصاما حاشدا أمام المركز الانتخابي (أ) الذي شهد إطلاق النار، والذي لا تزال لجنة القيد التابعة له تمارس أعمالها وسط مطالبات عديدة بإيقافه أسوة ببقية المراكز التي تم طرد اللجان منها.