الأمن يحقق في حادثة إتلاف ثلاث مزارع بمديرية سيئون

الأمن يحقق في حادثة إتلاف ثلاث مزارع بمديرية سيئون

سيئون – عبدالله مكارم
لاتزال الأجهزة الأمنية بوادي حضرموت تواصل تحقيقاتها في حادثة إتلاف ثلاث مزارع في مديرية سيئون تقع بمحاذاة مشروع الزمردَّة السكني التجاري على الخط السريع سيئون- شبام.
وكان مجهولون قد قاموا في وقت متأخر من مساء الأحد بإتلاف ما يقارب 500 نخلة وكميات أخرى من محاصيل البصل والذرة في مزارع آل برقعان وآل فراوة وآل باعمر مستخدمين في ذلك جرافة كبيرة ثم لاذوا بالفرار إلى جهة غير معلومة.
وأكد للنداء مصدر عامل في إدارة الأمن بسيئون أن فريقاً من خبراء الأدلة بالبحث الجنائي قد عين موقع الحادث صبيحة يوم الإثنين بهدف رفع الأدلة المخبريَّة التي ستساعد في كشف الجناة وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزءهم الرادع.
إلى ذلك أفاد «النداء» خبراء زراعيون أن قيمة الخسائر في هذا الحادث تفوق 6 مليون ريال من نخيل ومزروعات تم إتلافها.
فضلاً عن الاشتباه بتسميم ثلاثمائة نخلة أخرى بمواد كيماوية سامة لغرض إتلافها لاتزال قيد التحقيق.
الجدير ذكره أن الأراضي موضوع النزاع تقع في مشروع الزمردة السكني الذي وضع حجر الأساس له رئيس الجمهورية في مطلع 2007. في ظل وجود قضية جنائية منظورة أمام القاضي عبدالسلام الوزير منذ العام 2006. لدى محكمة سيئون الإبتدائية ولم يتم إصدار حكم قضائي حتى الآن يحسم الجدل بشأن ملكية الأراضي.