حسين الأحمر يجهز جيشاً شعبياً قوامه 9 آلاف مقاتل من أبناء قبائل حاشد -النداء- بشير السيد – عمران- محمود طه

حسين الأحمر يجهز جيشاً شعبياً قوامه 9 آلاف مقاتل من أبناء قبائل حاشد -النداء- بشير السيد – عمران- محمود طه

فيما اقتصر الاعلام الرسمي على نشر تصريحات تؤكد قرب موعد الحسم، أفادت مصادر قبلية ومحلية في محافظتي صعدة وعمران أن السلطة أوكلت للمشائخ مهمة التصدي لاتباع الحوثي وحشد متطوعين بما يعرف بالجيش الشعبي للاصطفاف مع قوات الجيش.
وقالت مصادر قبلية في محافظة عمران إن الشيخ حسين الأحمر اجتمع بمشائخ حاشد أمس الثلاثاء في منطقة «الخمري» بمديرية حوث، وطلب منهم تجنيد 9 آلاف شخص من أبناء قبيلة حاشد كجيش شعبي لمواجهة أتباع الحوثي في صعدة، بحسب تكليف الرئيس له. وأضافت أن الاجتماع خلص إلى التزام مشائخ حاشد بتجهيز 9 آلاف شخص. ومن المقرر تسليم الشيخ حسين الأحمر كشفاً بأسمائهم غداً الخميس.
وفي الوقت الذي تعمل السلطة على حشد أكبر عدد من المتطوعين من رجال القبائل للقتال إلى جانب قوات الجيش، أكدت مصادر محلية أن أتباع الحوثي تمكنوا أمس الثلاثاء من فتح ثلاث جبهات جديدة في مديرية حرف سفيان، وأن معارك ضارية تشهدها تلك المناطق حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء.
وإذ أشارت إلى أن الجبهات الجديدة فتحت في مناطق الكولة، والسرة، والضاربة، وهي مناطق معروفة بخلوها من أتباع الحوثي وتخضع لأحد المشائخ المتعاونين مع قوات الجيش، قالت إن المواجهات خلفت عدداً من الجرحى والقتلى من الجانبين وإحراق سيارة تابعة للحوثيين.
وأفادت أن اعتماد الحوثيين تكتيكاً قتالياً مغايراً منذ أربعة أيام أحدث قلقاً في أوساط قيادة المحافظة. وقالت إن كهلان أبو شوارب محافظ عمران، قام مؤخراً بزيارات خاطفة للعديد من مديريات المحافظة، واجتمع أمس الثلاثاء بمشائخ مديريتي القفلة والعشة ومجلسيهما المحليين، وطلب منهم أخذ الحيطة والحذر من أي هجوم مباغت من أتباع الحوثي، كما اجتمع باللواء الركن جهاد علي عنتر قائد معسكر 127 مشاه المتمركز في مديرية قفلة عذر. وطبقاً للمصادر فإن المحافظ أبلغه بضرورة أن يكون المعسكر في جاهزية تامة.
وفي حين ماتزال المواجهات العنيفة مستمرة بين الجانبين في معظم مديريات محافظة صعدة قالت مصادر رسمية إن الحوثيين شرعوا منذ أسبوع بتهديد مدينة صعدة (مركز المحافظة) وقاموا بمجموعة من الهجمات في رسالة واضحة على نيتهم توسيع رقعة الحرب.
وأضافت المصادر أن الحوثيين هاجموا مباني ادارة أمن المحافظة السبت الماضي بثلاث قذائف هاون أحدثت أضراراً في المباني وأصابت ثلاثة من رجال الأمن.
ولفتت أن مركز المحافظة تعيش منذ أسبوعين حالة من الخوف، وأن السلطات أعلنت حظر التجول بعد الثامنة مساءً.
وحسب مصادر متطابقة فإن قيادات عسكرية وأمنية اجتمعوا الأسبوع الماضي بأعضاء مجلس محلي وعقال حارات مديرية صعدة, وطلبوا منهم حماية المديرية ومواجهة «المتمردين» (أتباع الحوثي).