في فعاليتين مولهما مشروع تطوير التعليم: تحفيز معلمات الريف وتأهيل معلمي الصفوف الأساسية من (4-9)

في فعاليتين مولهما مشروع تطوير التعليم: تحفيز معلمات الريف وتأهيل معلمي الصفوف الأساسية من (4-9)

بتمويل من مشاريع توسيع وتطوير التعليم الاساسي ينظم قطاع تعليم الفتاة بوزارة التربية والتعليم دورة لتمديد معايير وأسس منح مزايا تشجيعية لاستقطاب معلمات للريف.
الدورة تستضيفها مدينة سيؤون يشارك فيها 30 مشاركاً ومشاركة من محافظات حضرموت (الساحل والوادي)، أبين، شبوة، المهرة، مأرب، والجوف إلى جانب مختصين من قطاع تعليم الفتاة سيتلقى المشاركون العديد من المفاهيم النظرية حول تعليم الفتاة والمعيقات التي تقف حائلاً بينها وبين مواصلة التعليم في الارياف إلى جانب تبادل الخبرات حول موضوعات التحفيز التي تعمل على تشجيع الفتيات على الانتقال للعمل كمعلمات في الارياف مثل مقترحات الزيادة على بدل الريف او احتساب بدل سفر وتشجيع وحوافز أخرى تمنح للمعلمات اللواتي سيقبلن الانتقال للعمل في الارياف البعيدة.
يذكر أن دورتين مماثلتين عقدتا في مايو الماضي في كل من المحويت والبيضاء استوعبتا متدربين ومتدربات من بقية المحافظات، ومن المتوقع ان تعقد ورشة عمل مركزية لفحص نتائج ومخرجات هذه الدورات بمشاركة من قيادات ومختصي وزارة التربية والتعليم، والخدمة المدنية والتأمينات من اجل بلورة واستيعاب هذه النتائج في اجندة الجهات الثلاث لتحفيز عمل الفتيات.
من جهة ثانية بدأت يوم السبت الماضي ورشة مركزية لتدريب مدربي التخصصات للفصول من (4-9) المرحلة الاولى، بمشاركة (223) متدرباً و 20 مدرباً وتستمر حتى 21 من الشهر الجاري تهدف إلى رفع مهارات وقدرات مدربي التخصصات: قرآن كريم، تربية اسلامية، لغة عربية، رياضيات، علوم، والذين تم اختيارهم وفق شروط ومعايير محددة على أن يقوموا لاحقاً بتدريب معلمي الصفوف على مستوى المديريات، وتستهدف الورشة 37٪ من العينة المستهدفة على مستوى الجمهورية على أساس 5 مديريات من كل محافظة عن التخصصات الخمسة وبحسب توافر المدربين المحليين، حيث سيعمل هؤلاء مستقبلاً على تنفيذ دورات تدريب في مقار اعمالهم للوصول بكلفة التدريب إلى أدنى مستوياتها في المستقبل القريب.