بسبب اراضي متنازع عليها .. عنابر الشرطة العسكرية مكتظة بالمحتجزين

بسبب اراضي متنازع عليها .. عنابر الشرطة العسكرية مكتظة بالمحتجزين

> «النداء» – خاص:
 
أكدت مصادر عسكرية لـ«النداء» أن معسكر الشرطة العسكرية امتلأت عنابره بمحتجزين مختلطين (مدنيين وعسكر) منذ بداية الاسبوع.
وقالت المصادر إن الاحتجاز جاء بسبب تهمة «تكرار اطلاق النار».
المعلومات التي حصلت عليها «النداء» اثناء متابعتها للقضية، قالت إن الرئيس علي عبدالله صالح وجه بحبسهم بعد أن تبادلت تلك الاطراف إطلاق النار في المنطقة الواقعة بعد «مذبح» على الجبال القريبة من «ضاع». وأن اسباب المشكلة ترجع إلى التنازع على الاراضي الواقعة هناك.
المصادر التي تواصلت معها «النداء» قالت إن المحتجزين هم مجموعة من المدنيين والعسكريين، وقالت أخرى إن بعضهم من اصحاب تلك الاراضي واحتجزوا مع اسلحتهم.
وقال مصدر في الشرطة العسكرية ان مجموعة من المدنيين تم احالتهم إلى النيابات المختصة، لكنه لم ينف وجود مدنيين آخرين في عنابر الشرطة العسكرية، ونفى علمه بالجهة التي أقرت الحبس، مكتفياً بالقول إنه بسبب تكرار اطلاق النار على اراضي متنازع عليها.