طق…. طق – منى صفوان

طق…. طق – منى صفوان

“إن فشلت بإخراج 50 ريالاً من جيبي كل أسبوع…. لأشتري صحيفتك، فالأفضل لك أن تترك هذ المهنة…”
      …….. قارئ

هذا التحدي غير المعلن بين الصحيفة وجمهورها غير المستهدف، يجعل الصحيفة-أي صحيفه- مستمرة بعلاقة غير وثيقة مع العامة… الذين لا يحبون القراءة أصلا.
 وهي لا تهتم بشدهم لهواية كلاسيكية, مبالغة بالاهتمام فقط بجمهور النخبة, الذين لا يستطيعون وحدهم دفع رواتب المحررين، وفواتير الماء والكهرباء والهاتف والانترنت وإيجار المكتب وديون المطبعة.
ان مخاطبة “علية القوم ” هدف يحقق 25% من إيرادات الصحيفة, أما بقية القوم المهملين يعكسون مستوى الإهمال على ال75% من العجز.
هذا العجز يصبح ماضياً.. متى راود الصحيفة الحلم بأن تكون هدف كل فرد قادر على القراءة, وأن تستهدف الفئة العمرية: من 6 سنوات إلى 60.
سلام
[email protected]