عن البيئة… نداء للمسؤولين – عبدالعزيز ناصر الكميم

عن البيئة… نداء للمسؤولين – عبدالعزيز ناصر الكميم

يُحسب لجريدة «النداء» وللصحفية الشابة بشرى العنسي الاهتمام بقضايا البيئة. وللأسف الشديد، فإن أغلب الصحف الأهلية والحزبية لا تولي جانب البيئة اهتماماً. والملاحظ أن البيئة في اليمن تدمر بشكل كبير ومستمر بالرغم من محاولة الحكومة العمل على حمايتها، وما كان إنشاء وزارة تعنى بالبيئة قبل 6 سنوات إلا استشعاراً بما يحصل من تدمير على يد الأفراد، أو نتيجة لإقامة بعض المشاريع العامة أو الخاصة.
وبشكل مباشر وغير مباشر.
الأسبوع الماضي ذهبت إلى كوكبان عن طريق «……» عبر الطريق الجديد وكان المنظر خلاباً ساحراً للعين، بما وهب الله هذه المنطقة من جمال الطبيعة، وقد ساعد على ذلك نزول الأمطار في مواسمها إلا أنه بعد عدة كليو مترات وفي قرية تدعي «ظُلمان» قام أحدهم بإنشاء محراق للياجور في وسط الأراضي الزراعية. لقد أتصلت في مينها بزميلَيَّ المهندسان عبدالملك العرشي وكيل وزارة الزراعة، وعبدالملك الثور مدير عام الخطط، كما تحدثت هاتفياً مع الأخ محافظ صنعاء ومع رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب: إن إقامة هذا المحراق سيؤدي إلى تجريف الأرض الزراعية وسيقضي بالتدريج على هذه المنطقة الجميلة من بلادنا. لقد أخبرتي لاحقاً الأخ عبدالملك الثور بأن الوزير قد وجه الجهات المختصة باتخاذ إجراءاتها نحو ذلك.
ومن خلال صحيفة «النداء» أناشد الجهات المختصة بمحاسبة من رخص للمحراق، والعمل على إزالته مع شكري ثانية للصحيفة و محررة صفحة البيئة على اهتمامهم.